الأحد، 22 نوفمبر، 2009

واحد - صفر

مش حاجة غريبة و لا جديدة أننا نسمع تلاتشر جريح و خمستاشر مصاب و ربعمية مش عارفه حصلهم ايه بسبب ماتش كورة . يعنى مش شىء يدعو للاندهاش , خاصة و أن فى الماتشات المحلية بين اهلى و زمالك مثلا بيحصل حاجات مشابهه . الفرق المرة دى أن الموضوع كان على مستوى دولى , على مستوى دموى فى نفس الوقت . يعنى مش مجرد فرقتين بيلعبوا , لا ده بقى فى كلام زى مطلب سياسى , كرامة الوطن , الثأر , ترحيل مواطنين , مقاطعة فنانين , قلق على استثمار و غيره , يعنى من الأخر الموضوع كبر شوية . ليه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ سؤال قعدت أفكر فيه كتيييييييييييييييير , ليه الموضوع تعدى كونه منافسة رياضية و تدخل فى قدر من الروح الاتنقامية أكتر من أى حاجة تانية , يعنى الجزائر لو كانت بتلاعب فرنسا ( اللى موتتلهم مليون واحد ) , و احنا كنا بنلاعب اسرائيل ( اللى ضربونا زى الفراخ فى سبعة وستين ) مكنش ح يبقى بالمنظر ده . بغض النظر عن أن المشجع المصرى زى الفل و بلسم و تشجيعه حضارى ( و ده كان فعلا الواقع فى السودان بس مش على طول الخط ) و بغض النظر عن رأينا فى الجزائريين على انه بربر و همج و دمويين ( و مع اعترافى أن ده كان وضع مشجعيهم فى السودان بس برده مينفعش نعمم ) الا أنه بالنسبة لى الموضوع كله شوية ناس من هنا و من هنا ( سواء احنا أو هما ) بيدوروا على حاجة واحدة : التعويض . تعويض عن تاريخ ملطخ بدماء شهداء و بأحلام و طموحات و مشروعات قومية نزلت على فشوش . تعويض احساس المواطن بأنه ترس صغير أوىىىىىىىىىىىى فى مجتمعه و ده مرض اجتماعى فى حد ذاته . تعويض غياب احساس بالوطنية و الانتماء عشان كده الراديو بيسمعنا أغانى زى ( و الله و بنينا السد - و مشربتش من نيلها ). تعويض غياب هوية جمعية ( بالنسبة للجزائريين ) . طبعا كرامة الوطن فوق كل شىء فوق حتى أفراد ( على عينى وراسى ) , بس كرامة الوطن ما هى اتهانت فى السعودية لما جلدوا الدكتور المصرى , لو كان ده انجليزى و لا أمريكى و لا حتى هندى مكنوش عرفوا يعملوا معاه كده . كرامة الوطن لما تمنين مليون يسكتوا على دقيق فاسد داخل البلد , غير صالح للاستهلاك الأدمى و بناكل فيه و لا حاسيين . كرامة الوطن لما نصدر غاز لاسرائيل بسعر عبيط ميجيش تمن تكلفته . و طبعا كرامة الوطن لما الحكومة الجزائرية تتعمد ارسال مسجلين خطر فى طيارات حربية عشان يجوا يضربونا - مقدرش أختلف على ده طبعا - . لكن اشمعنى الأخرانية دى هى اللى لمت الشعب كله حواليها من أول علاء مبارك لحد سواقين الميكروباص مرورا بالاعلاميين و الشخصيات السياسية و الفنانين . لأن الكورة بتديك فرصة أن تقف بعلو حسك فى الاستاد و تقول " أيامك سودة يا خضرة " , أو واحد زملكاوى متعصب يقدر يقف يشتم و يلعن أبو الأهلى فى ماتش محلى . بس نقدر نلعن أبو الحكومة ؟؟ نقدر نلعن أبو أى حاجة تانية غير فيما يتعلق بالكورة . الكورة متنفس , و الحكومات العربية اللى نتايج انتخاباتها بتعمل سبق تاريخى بالتسعة و تسعين دى عارفين كده كويس . صدقونى احنا و هما فى الهم سوا , اه طبعا عايزه نعمل رد محترم , أه طبعا لازم ناخد حق الناس اللى اضربوا ,بس نعقل حبه و نشوف ايه اللى بيحركنا ؟؟و لمصلحة مين شعبين زبننا احنا و هما يدخلوا فى حرب بسبب مباراة رياضية؟؟؟ .

هناك 16 تعليقًا:

magi يقول...

والله يابنتى قولتى كل الى عايزه اقوله انا لسه قايله كده فى تعليق من 5 دقايق بالظبط

أميرة علي كوكب مهجور يقول...

ازيك ياسارة يارب تكوني بخير
انا مش عارفه ليه كل ده بيحصل اساسا مش هما كسبوا يبقا عايزين ايه تاني وليه الكره ده كله

ميرسي ع فكره ساقيه الصاوي كلك ذوق بجد بس بعد اذنك ممكن تقوليلي التفاصيل او اوصلهم ازاي او اعمل ايه بالضبط
ده ايميلي لو ممكن تبعتيلي التفاصيل
amira_111_22@yahoo
معلش هتعبك معايا :)

بدراوى يقول...

احييكى يا سارة على هذا المقال
بس مكنتش اعرف امتلاكك هذا الحس الساخر الجميل

لأن الكورة بتديك فرصة أن تقف بعلو حسك فى الاستاد و تقول " أيامك سودة يا خضرة "

حقيقى الكورة شىء بقى ممل لما يتم اختصار الوطن فيه

قريت مقال فى الشروق امبارح لأستاذ هانى شكر الله الحقيقة معرفش الراجل بس قال كلمة بليغة اوووى

قال

ليست المشكلة فى الوطنية الكروية إنها وطنية ناقصة أو قاصرة، لمجرد أنها لا تنصب على القضايا الوطنية الأهم، ولكنها بالتحديد لأنها تستعيض عن الوطنية الحقيقية بوطنية مزيفة.

http://www.shorouknews.com/Columns/Column.aspx?id=156276

غير معرف يقول...

مهزلة مصرية جزائرية بقلم عبد البارى عطوان

تحتل اربع دول عربية المراتب الاولى على قائمة الدول الأكثر فسادا في العالم، اضافة الى افغانستان، حسب منظمة الشفافية الدولية، ولكن لم يخطر في بالنا مطلقا، ان تستخدم انظمتنا الرياضة من اجل تحويل الانظار عن فسادها ودكتاتوريتها القمعية، وبذر بذور الكراهية بين ابناء الأمة الواحدة، مثلما شاهدنا في الايام العشرة السوداء الاخيرة، التي بدأت وانتهت بمباراتي فريقي مصر والجزائر، في تصفيات نهائي كأس العالم الصيف المقبل في جنوب افريقيا.

نحن امام حرب حقيقية، وعمليات تجييش اعلامي ودبلوماسي لم يسبق لها مثيل، وكل هذا من اجل الفوز في مباراة كرة قدم بين فريقي دولتين وشعبين شقيقين، من المفترض ان الفائز من بينهما سيمثل العرب جميعا في هذه المسابقة الكروية الدولية.

عندما قرأت انباء عقد الرئيس حسني مبارك اجتماعا طارئا لاركان دولته، ابتداء من مجلس الوزراء ومرورا بقائد جهاز المخابرات، وانتهاء برئيس هيئة اركان الجيش المصري، تبادر الى ذهني ان مصر على ابواب مواجهة مصيرية مع اعداء الأمة والعقيدة......

باقى المقال فى صفحة الحوادث بالرابط التالى

www.ouregypt.us

اقصوصه يقول...

الله يهدينا

يهدينا او ياخذنا

عشان يريح البشر من شرنا ع الاقل!

سارة نجاتى يقول...

ماجى

يا واد يا ماجى يا اللى فهمنى

سارة نجاتى يقول...

أميرة

معنديش أى فكرة عن التفاصيل دلوقتى لأن قرأتها فى البروجرام بتاعهم و ضاع منى دلوقتى
بس ممكن تكلميهم تسأليهم أو تخشى على الموقع بتاعهم

بجد ياريتنى كنت شيلت البروجرام , بس ح أدور لك عليه برده
بس الحقى قدمى لأن أخر ميعاد للاستلام كان فى ديسمبر حسب ما انا فكرة

تحياتى

سارة نجاتى يقول...

بدراوى

شفت حتى كتاب الشروق بيقلدونى أهو ههههههههههه

منورنى

سارة نجاتى يقول...

غير معرف

أشكرك على الرابط

تحياتى

سارة نجاتى يقول...

اقصوصة

لأ احساسك ده أوفر شوية

ليه السوداوية دى ؟؟ ياخدنا ليه؟؟
ياخدهم هما ان شاء الله ههههههه
تحياتى يا جميل

Che يقول...

معاكى اننا بنعمل اسقاك على كل مشاكلنا .... بس انا بالنسبه لى المسأله ابسط من كده ... مسأله اننا لازم ناخد حق الناس اللى اتبهدلت مننا ... مش فارقه بأى طريقه ناخد حقنا ... المهم ناخده
ممكن بعد ما ناخد حقنا نقعد براحتنا كده و نجيب قهوه و نبتدى نبحث الاسباب المؤديه للى حصل و نشوف نمنع ان ده يحصل تانى ازاى ... انما قبل كده مينفعش نعمل اى حاجه
بالنسبه لاسرائيل اظن اننا حاربنا و خدنا حقنا و ارضنا ... صحيح انه برضه فيه مناوشات بتحصل و احنا بنطنش ، بس فى الاخر اسرائيل دى عدونا ، يعنى المفروض تعمل فينا كده
و بالنسبه للسعوديين و العرب احنا هنا مش عبط ... بناخد حقنا منهم لما بتيجى عندنا و بنشتغلهم احلى اشتغال و بنديهم على قفاهم .... و مش كده و بس ، كمان بيبقوا مبسوطين انهم خدوا على قفاهم

سارة نجاتى يقول...

تشى

على الرغم من اننا متفقين تماما على نقطه ناخد حقنا

الا أنى حاسه أنك تخليت عن ال

tolerance

اللى كان بيميز دماغك عند اضطرارك لتحليل مواضيع شائكة

غضبك خلاك متقلطش الرسالة الرئيسية من كلامى وهو أن :
1- فى حالة تعبئة مقصودة و نعمد الهاء لينا كشعوب

( و ده لو خدنا بالنا منه بعد ما الموضوع يعدى و نستنى نجيب كوباية شاى كمان يبقى احنا كده أريدى أكلونا الأونطة سواء حكومة الجزائر أو حكومتنا)
2- تقصى ظاهرة بشكل من التحليل و العقلانية ده مش بتاع وقت معين
لأن ح يغير كتير من مفاهمنا
يعنى لو اقتنعنا أن لولا أن الحكومة الجزائرية بعتت مسجلين خطر مكنش حصل كل ده
و أن الحكومة المصرية لم تهتم بتأمين الناس اللى رايحة
و أن الاعلام الجزائرى بحكومته تعمد تعبئة الجزائريين ( اللى هما أريدى معبئيين ضدنا مفيش اختلاف)
و ان المشاعر الوطنية اللى بتطلع فى وقت معين بشكل معين و مبتطلعش فى اوقات أهم و أحوج ليها

تفتكر لو أخدنا كل ده فى الاعتبار مش ح يبقى رد فعلنا مختلف
أنا مثلا لما ببقى ماشيه فى الشارع و واحد محشش يقول لى كلمة حقيرة
مش بيبقى رد فعلى زى لما واحد شكله بيه و راكب عربية شيك يقولها

بينى و بين نفسى بألتمس للأولانى العذر أكتر , مع أنى فى الحالتين ببقى شايطة

هارش يا عمورة التيتة ولا مش هارش؟؟

micheal يقول...

رؤيتك بتعجبني يا نجاتي بجد
أقولك الخلاصة
نظامين فاسدين إستغلا مباراة كرة قدم لإلهاء الشعبين عن طريق مرتزقة الإعلام الموجه
تحياتي

Zika يقول...

انا لسه كاتب بوست عندي وبعدين جيت عندك
صباحو توارد افكار رغم انك باقلك تلت اياام يعني
لكن عموما
هو الموضوع محير اوي
مش هاقول رايي تاني راي قولته عندي هو هيمثل التعليق بتاعي ده :D
ايه اخبار البلوره :P

سارة نجاتى يقول...

مايكى

بس مين يسمع ؟؟ الناس خلاص الغضب عماها

منور أنت

سارة نجاتى يقول...

زكزوكتى

و أنا رحت علقت عندك يا فندم
و لقيت حل للبلورة خلاص

صباحك مبلور