الأربعاء، 17 ديسمبر 2008

عندما " يلسع" البنى أدم ...

من بضع أيام , ضبطت نفسى أتحدث مع ذبابة , كنت أتحدث معها بالانجليزية , وأطالبها بالرحيل عن الصالة و الخروج من الشباك قبل اتخاذ الاجراءات القانونية . كثيرا ما يوجه لى الاتهام ب "اللسعان " , ليس "لسعان " بمعنى أننى أسير أتحدث مع نفسى فى الشارع - مع أنى أعرف أناس وقورين جدا يفعلونها - , و لا أعلم أسباب تكون هذا الانطباع , و لا أكترث له كثيرا , بل أسعد به . مرة قالت لى زميلة " كنت أظنك علمى رياضة " : لماذا؟؟ : أصلك "'طقة" - مرادف أخر للسعة - , و الناس " الطقة " بتبقى علمى رياضة.
قد يكون السبب القدر المبالغ فيه من الحيوية و التحمس الذى أبديه تجاه أى شىء جديد , مثلا تقول لى صديقة : ح نتطلع القمر بكرة , توقع أن أرد : خلاص بييس , بس الساعة الكام ؟؟ . طبعا لا يتم الأمر بهذا الشكل , لكن عندما كنت أصغر قليلا كنت اذا أعددت مكرونة دون أن أحرقها أو أن تلتصق فى قاع "الحلة" , تجدنى أفكر فى مستقبلى مع المكرونة و عن الصيحات الجديدة التى سأبتكرها , و أننى ممكن أن أعد خلطة جديدة مثل تلك التى أعدها رجل كنتاكى فى أمريكا للدجاج . ربما تكون الأفكار الجنونية التى تتملكنى أحيانا هى السبب, و أنا فى الثانوية وضعت وضعت خطة لاختطاف والد صديقتى و الذى كان متزمت قليلا مما يفسد علينا بعض خطط يوم الخميس , و الخطة بالمناسبة لازالت قائمة و لكن يلزمها اثنين من الصعيد من مطاردى الجبل "بالبنادج " , فاذا كنت لك أصدقاء من مطاردى الجبل , أرجو الاتصال بنا و سيكون لك "الحلاوة " - ان شاء الله - , كذلك كنت أحل المشكلات الأخرى , فاقتحام مكتب مدرسين اللغة العربية كان الحل الأمثل لالغاء الامتحان , و كنت أوزع المهام على أفراد العصابة المنفذة - ابتداء من ركل الباب بأرجلنا حتى اجبار " ميس ايمان" على خلع البووت "الروز" لأن شكله كان مستفز جدا .
طبعا توقع أن شرود الذهن له دوره و ان كنت لا أشرد بذهنى كثيرا - بالمناسبة المدونون كلهم فى ملكوته - بالتأكيد تحدث معك أحيانا عندما تكون فى منتصف حديثك مع أحدهم و لكن ما يدور برأسك لا يكون له علاقة بالمناقشة , و عندما يصل الأمر لذروته معى أتوقف عن الكلام تماما و أنهمك فى التفكير , و أعتذر للطرف الأخر قائلة : معلش أصلى "بقطع" حبه , فمثلا تأمل المشهد الأتى - مقتبس عن قصة حقيقية - المشهد الأول: أجلس فى حصة الاقتصاد, المدرس يتوعد قائلا : اللى مش ح يذاكر الكلام المكتوب فى الملزمة بتاعتى مش ح ينجح (فى هذا الوقت , عينى على زاوية الحائط , و بالكاد أكتم ضحكتى ) المشهد برأسى :مدرس الاقتصاد يرتدى زى راقصة باليه لونه وردى و يتحرك بخطوات رشيقة فى أرجاء الصالة المشهد الثانى : مدرس الاقتصاد لا يزال يؤكد على أهمية الملزمة ( عندها تتملكنى نوبة ضحك ) المشهد برأسى : رأس مدرس الاقتصاد تنفجر و يثبت جسمه مكانه على الكرسى , انتفض أنا و صديقاتى مذعورات , و أسألهن : ح ننظف كل ده ازاى ؟؟ . و لكنى أكتشفت مؤخرا أننى لست الوحيدة لكل منا المنطقة التى "يلسع" من خلالها , (و اذا كان لأحدكم تصور عن أصل التسمية , اتمنى أن ينور المحكمة عن ماهية يلسع - لسعان ), و اذا انتبهت قليلا لسلوكيات و تصرفات من حولك , ستجد أن النتيجة متقاربة , فمثلا : جارتى تقول لى امس و هى تلتهم تفاحة بنهم : الله , بحب التفاح أوى , تصدقى لو كان ربنا خلقنى تفاحة ..... كان ممكن أكل نفسى و أيضا أخى حكيم الحى و ما جاوره من من مناطق و المهووس ب" هارى بوتر " : بتعملى ايه ؟ : بتصفح الجزء الجديد من هارى بوتر : هاتى هنا , أنت مجنونة و لا ايه ؟ : ليه ؟ : أنتى عندك دور برد , بعدين تعديه ( ثم جذب الكتاب منى و خبأه ) أما خالتى فى التليفون : قوليلى بقى ايه نقدك البناء ؟ أرد عليها بعد احساس زائف بالأهمية : فى ايه ؟؟ : لبس خطيبة ابن خالتك ! و صديقة لى : الولد اللى هناك ده مش عاوز ينزل عينه من عليا , (هو و لا معبرها) أسأل فى بلاهة : ليه يعنى ؟؟ هى باستنكار : ليه ؟؟! أنت مش شايفة , أنا حاطه لونين "أيشادو " فوق عينى النهاردة . بالتأكيد لا أنا ولا غيرى نعطى كل هذه الانطباعات -و الا لكانت مشروعات المستشفيات النفسية مربحة جدا- , الأمر كله لا يتعدى مواقف دقيقة متراكمة قد نلاحظها أو لا نلاحظها , و لكن الأهم من كل هذا أن يكون كل ما يصدر عنا حقيقى و صادق , كلما كنت على طبيعتك أكثر , كلما أعتبرك الأخر " لاسع" أكثر ......

هناك 35 تعليقًا:

EmY يقول...

لونين اي شاد المفتريه و جالها قلب تحطهم

بس كويس ده اعتراف منك انك لاسعه و كده اول خطوه في العلاج

انا عندي خيال واسع اوي و كنت دايما اتخيل مستر الانجلش بتاعي في اولي ثانوي بيرقص في كباريه و النقطه نازليه عليه اييييييه لانه كان راجل غريب مريب مصتقصدني من غير سبب مع اني كنت ملااااك طبعا

اقولك سر و تستري عليا انا اول مره اعمل مكرونه كنت شحطه كبيره في ثانوي بس عملتها في مياه ساقعه و طلعت قطعه واحده ملتحمه مع بعض

سارة نجاتى يقول...

ايمى باشا

يا بنتى ما تقولى ايه موضوع مدونتك ده ؟؟ , عامله جمرك عليها ليه؟؟
أما بخصوص المكرونة , متقلقيش يا حبيبتى سرك فى بييييييييير , و بعدين ايه يعنى قوليلهم دى مكرونة بشاميل هههههه
منورة

احساس لسه حى يقول...

عزيزتى
كل سنة وانتى طيبة وعيد سعيد وعام جميل يا رب عليكى

بصراحه بقه انا مش بعرف اعلق عندك انا محبش اكروت التعليق بتاعى وانتى بوستاتك مليانه كلام محتاج كلام

ومحتاجه كمان روقان

يعنى لازم اكون فاضى واقراها وامخمخ فى التعليق بتاعى علشان البوست

بس الخلاصة

انتى لسعه حبتين بجد

وتخليلاتك انا مريت بيها بس مش تخيلاتك خياليه كده تخيلات واقعيه بس مستحيله

البوست اللى قبل ده عجبنى كمان انتى ممكن تبعتيلى الكتاب

اه بقه اول مره تكتشفى انى رومانسى ما انتى خلتى مدونة المشاكل واللى مش واخده بالك منه ان ليه مدونتين منتهى الرومانسيه

كلام من روح لكل روح

واحساس لسه حى

بس كلام من روح هريح منها شويه وانا مش موافق كمان

خشى شوفى المواضيع القديمة وتعرفى انى حقانى اوى مع المراه وواضح

نورتينى يا سارة

انا عندك وبقولك نورتينى شوفتى البجاحه

تحياتى

سلااام

قلم رصاص يقول...

السلام عليكم

مدونتك رائعه جدا أخت ساره

وفكرة اللسعان مش عندك لوحدك
كلنا لاسعوووووووون
ولكل منا طريقته الخاصه في اللسعان

اتمنى لك التوفيق

تقبلي مروري الاول مع التحية

طالب ثانوى يقول...

انا مش عارف لية حاسس ان صفاتك زى صفاتى بالظبط بجد تطابق رهيب وزى ماقال قلم رصاص

كلنا لاسعون

77Math. يقول...

فكرتيني بحكاية " القطع "

أنا في الإرسال الفكري وصديقتي في الإرسال البصري !

أكون بكلمها بمنتهى الحماس وألاقيها سرحت فجأة في مشهد خلفي ..

لكني عرفت أن هذه طبيعة فيها، لذا حينما تفصل عليّ أن أصرخ فيها وحسب لأعيدها لعالمنا :D


أما أنا فقد أسرح فكريا في غير ما يقول محدثي تماما، وفجأة أقول أمرا يتعلق بما كنت افكر به، وأؤكد أننا سنكمل حديثنا بعد أن يرد علي في موضوعي !


موضوعك بجد ممكن نحكي فيه لبكرة :)

تحياتي لك

Zika يقول...

يا عيني يا ساره
بصي
زي ما قالتلك ايمي
ده اولي خطوات العلاج
لا بس بجد يعني
اللسعان ده احلي مرض في الدنيا الحاجه الوحيده اللي مش بعالج نفسي منها
وهذا اعتراف مني بذلك
:P

hasona يقول...

كلٌ يلسع بطريقته
وبالنهاية الكل لاسعون
،،،
اظن انها بمعني الاختلاف عن المحيط
ومن هنا ممكن نوجه تساؤلنا عن معناها الي المعجم العربي -وخريجي كلية الاداب واللغات والترجمة والحقوق كلا في تخصصه وفي مكانه
،،
انفصال لحظي عن الواقع -تخطفنها فكرة الي عالمها الخاص
،،،
وبعدين ايه الافكار دي-خطف ايه وتكسير ايه-انت بتسمعي حركة كتير بقي- ومهمات صعبة- دي هتأثر علي صحتك بقي
،،،
تحياتي

طالب ثانوى يقول...

فى تاج عندى اتمنى انك تشوفية وتحلية

سارة نجاتى يقول...

احساس لسه حى

و أنت طيب يا جميل
يتهيىء لى أن موضوع البوست المرة دى خفيف
على فكرة يا جماعة أنا عندى الكتاب نفسه , لكن ح أحاول أدور ع رابط أسهل شوية
و أنا فعلا شخصية واقعية لأقصى مدى , بس صدقنى مش لدرجو مستحيلة , و مش ح أقرأ أى بوستات ليك عن المرأة اللى أنت بتدعى انصافها الفترة المقبلة عشان الضغط عالى عليا هههههه
شكلك يا حسام ح تقلبها معايا قط و فار , خلى بالك أنت مش قدى

و أنت اللى منورنى

سارة نجاتى يقول...

قلم رصاص
مدونتك هى اللى رائعة حتى و ان اختلفنا فى الأراء

منورنى

سارة نجاتى يقول...

طالب ثانوى

ده حاجة تبسطنى يا عم فاروق

منورنى كده على طول

سارة نجاتى يقول...

math
طب ازاى قطع الارسال البصرى مش بيأثر على قطع الارسال الفكرى عندها؟؟
بص و الله كويس كلامك اكد لى فعلا أن كلنا لاسعون

نورينى كده دايما

سارة نجاتى يقول...

زيكا باشا
و تتعالج منها ليه ؟؟ ساعتها و لا أعرفك , و بعدين ألاقيك بتقولى " ممنون أوى " أو
" أستأذنك على المقاطعة "

هههههههههه

سلام يا جميل

سارة نجاتى يقول...

حسونة بيه

طب كويس انك اشتغلت على أصل الكلمة , و لو أنى متصورة أن كلمة لسعان فى الأصل بنستخدمها على النار أو البرودة القارسة - بينى و بينك بحثنا على أصل الكلمة ده أكبر لسعان -

أما بخصوص الضرب و التكسير ,فلا أفلام و لا حاجة , أنا فى الفترة دى كنت بألعب تايكوندو يا معلم .ههههههه

نورنى كده على طول

سارة نجاتى يقول...

أه , حسونة
مدونتك لسه بتدى page can't be displayed
فى ايه عندك؟؟؟

alzaher يقول...

"اللسعان" كما نقولها نحن المصريون ليس دائما امرا سلبيا، بل قد يكون احيانا دليل ابداع وقدرة على الابتكار

اسماء عوني يقول...

موضوع اللسعان ده
شئ غريزي عندي
ماعرفش ازاي
بس حاسه ان انا مولوده كده
تحياتي

hasona يقول...

السلام عليكم
حبيت أنوه أني لست مدون ولا أملك مدونة
لكني أحب القراءة
لذلك أتابع القراءة الحية (المدونات ) من آن لأخر
واذا حبيت أن أضيف تعليق-أكتب اميلي واكتب ما يجول بخاطري وأرسله
وما أعرفش مين حسونة اللي بيظهر ده-لأن أسمي محمد
احتمال أكبر انه عيب من الموقع نفسه
مع ذلك وجدت انها لن تفرق كثيرا
،،،
شكرا لك كتير
لكن علي الاقل عرفت انك زورتيني وانا ماكنتش موجود-الباب مفتوح دائما

تحياتي لك

dr_samarmar يقول...

دمك خفيف أوى أوى يا سارة بسم الله ماشاء الله عليكى :)

عجبنى مشهد مدرس الاقتصاد دا أوى هههههههه

زى العسل و الله :)

أنا بقى بلسع كتييييييييييييييير
دنا علطول لاسعة

و لأنى فعلا زى ماقولتى كدا بطبيعتى أوى.. الناس فعلا بجد و الله بيعتبرونى ان دماغى فيها حاجة مش طبيعية و انى هبلة

ياااااااااه على كمية اللى قالولى انى هبلة

أنا ليا واحدة صاحبتى معايا فى السكشن كنا مش صحاب خالص يادوب شوية كلام و تهييس بس اللى بيظهر منى ليها

و مرة اتكلمت معاها بجد بعد مرور عام و نصف من بدء رحلتى الجامعية
لقيتها بتقولى ايه دا منتى عادية أهو!!!!!!

سألتها على قصدها قالتلى أنا كنت فاكراكى عبيطة و مهيسة باستمرار :)

بس الحمد لله راضية عن نفسى و عن انطباعات الناس عنى بالوضع و الكيفية دول...

تحياتى :)

سارة نجاتى يقول...

ايه الوجوه الجديدةدى كلها ؟؟
الزاهر
متفقة معاك مية فى المية ,و لو أن فى ناس بتبقى "عيانة " فعلا

تحياتى

سارة نجاتى يقول...

أسماء عونى
فرحانة بيكى عشان كاتبة اسمك الثنائى زييى

نورتينى

سارة نجاتى يقول...

هههههههههه
و عليكم السلام
أنت اللى حكايتك مسخرة , مين حسونة ده فعلا؟؟ , تصدق أنا سألت بينى و بين نفسى مين اللى كاتب اسمه حسونة ده ؟؟ , أصلى مش شفت حد بيحب الدلع ده لاسمه
و سعيدة بيك أوى , لأنك بتتابع المدونات رغم أنك مش مدون , بجد سعيدة بيك و أحب أعرف رأيك كده على طول

منور

سارة نجاتى يقول...

dr samrmar
أسعدنى رأيك , و زى ما أنت قلتى الموضوع كله له دعوى ب " هل الواحد على طبيعته و لا لأ؟؟"
سعيدة بزيارتك
و تحياتى ليكى

mostafa rayan يقول...

مافيش اي مانع لم نلسع
اللسعان دة دليل على الأبتكار والابداع
كل عملي فني جي كان بدايته فكرة لاسعة
تامر وشوقيةمثلا تامر الولد الهاي قوي وشوقية البيئة قوي يتجوز والراجل ابوه مريض الزهايمر
فكرة لاسعةبس كسرت الدنيا
لوعندك افكار لاسعة تنفع افكار للأعمال فنية كوميدية ارجوكي قوليلي عليها
سلام

احساس لسه حى يقول...

عزيزتى
سارة

حظك حلو
انتى جيتى بعد ما نفسى اتقطع وناوى ابطل مناهده ووجع قلب

يمكن نختلف مع بعض فى اراء كتير

بس انا بحاول اكون منصف للمراه من وجهة نظرى اللى ممكن متعجبكيش

بس انا دايمن براعى حق الاغلبيه وضعاف النساء فى ارائى

وكلامى مش هيجبلك الضغط اوعدك هيوطهولك

ومتخفيش من هنعض فى بلد يا بنت الجيهه ومش هنفرح فينا ولا الجيهه التانيه

على العموم لو هقلبها توم وجيرى ابقى جيرى

شوفتى قنوع ازاى ومخليط قطه

كل سنه وانتى طيبه دايمن

تحياتى

سلام

سارة نجاتى يقول...

احساس شكله لا حى و لا حاجة

ايه اللى أنت كاتبه ده ؟؟ ده أعتبره زلة كيبورد تنم عن رأى صاحبه الفعلى , و لا استفزاز و لا ايه ؟؟
يعنى ايه تراعى رأى الأغلبية و ضعاف النساء , و مين دول بقى ضعاف النساء ؟؟ و ايش عرفك أنك مش من ضعاف الرجال ؟؟ و بعدين مش فاهمة ايه " جيهة " دى ؟؟؟
أنا مش بحب أدخل فى جدل بيزنطى , بس قريبا ان شاء الله ح أنزل موضوع على أساس علمى عن كده و ممكن نتناقش فيه براحتك
و رجاء أخير يا حسام , قوة موقفك يظهر من ألفاظك , لازم تكون خاصة دقيقة و محددة جدا و فى صلب ما تود التعبير عنه.
و نفسى أعرف ايه مشكلتك مع البنات ؟؟ يعنى أنا حاسه أنى لو كتبت عن الفراخ البلدى ح تكلمنى عن المرأة و طبيعتها و شخصيتها , ننتحر جماعى و نريحك ؟؟ههههههههههه

يلا خلاص سماح المرة دى

و سلام و كل سنة و أنت طيب

حامد برهام يقول...

السلام عليكم ....
عذرا علي (قلة النشاط) كما تسميها...يظهر ان لي أخلاق دببية في الشتاء ....ده أكيد بس الموضوع عندي أكبر من مجرد بيات شتوي....المهم
انت تفوقت علي نفسك في هذا المقال
أي والله
وعموما المفكر في هذا البلد يا يلسع يا يموت....وأنا عن نفسي ناوي أموت لسعا...ربنا يحفظنا مش قصدي محروق طبعا
بالنسبة لموضوع التخيلات دي بأه فتقريبا مافيش حد يقدر ينافسني فيها
انا علي فكرة مافيش كلمه بسمعها الا وكان ليها صورة في دماغي بتيجي كده زي التداعي الحر...حتي الاسماء ....و تلاقي الواحد من دول يكلمني وانا واقف قصاده هبه الاقي الدنيا قلبت ألوان وبوم وطاخ وشغلانه سوده...... سعيد بمقالك الجديد....وأوعدك بزيارات من جديد
وتحيات لك من نوع تحيات مابعد العيد

احساس لسه حى يقول...

عزيزتى

هو انتى تضربى بكلام وتنسينى الضرب بكلام تانى

على العموم انا قولتلك
انتى جيتى بعد ما نفسى اتقطع وناوى ابطل مناهده ووجع قلب

بس هوضح حاجه
الجيهه دى يعنى المنطقه ممكن او البلد ومش شتيمه

ومعنى اراعى الاغلبيه وضعاف النساء
الاغلبيه يعنى الستات اللى ملهمش فى النت وكلام النت
وحق المراه عندهم خيالى بعيد عن الواقع وظروف البلد

وضعاف النساء يعنى الغلابة من النساء

وحد قالك انى مش من ضعاف الرجال لا يا ستى انا من ضعافهم بلا فخر

وهحاول ابقى احددلك الفاظى اكتر بدل مش وضحالك

وليه بتقولى مشكلتى مع المراه قولى اهتمامى بيها ده الصح

وكفايه كلام بقه احسن اكون خرجت من الموضوع

كل سنه وانتى بخير

سلام

سارة نجاتى يقول...

و عليكم السلام

و الله أنت دماغ يا عم حامد , بحب تركيبة جملك , و نشاطك من عدمه بتحدده أولوياتك , كل واحد عنده ناحية حاطت فيها طاقته أو مركز فيها

و أيوه نورنى كده على طول

و أنت طيب بما أنى بأرد عليك فى السنة الهجرية الجديدة , و عامة الأيام دى كلها أعياد

سارة نجاتى يقول...

حسام اللى شكله زعل منى

بص يا سيدى , أنا أنا مش بضرب بكلام والله , بس أنا حبيت ألطف كلامى فى الأخر لأنى عملت حساب يبقى فى سوء تفاهم , و اللى توقعته حصل

ما تزعلش اذا كنت ضايقتك بس لازم تعترف أن فعلا كلامك مش واضح منه كتير , يعنى بذمتك أقرأ التعليق اللى أنت كتبه تانى و تخيل نفسك مكانى
وبعدين أنا عارفة أنك مش كاتب شتيمة أنا فعلا بسأل عن المعنى , و أول مرة أسمع الكلمة دى الا لو قصدك "جهة"

أما بالنسبة لموضوع ضعاف النساء , ح أحكى لك عن حكاية باختصار
مرة كنت فى ندوة و تكلم أحد الحاضرين اللى قدم نفسه باعتباره ليبرالى , و بعدين فى نص كلامه قال " و لازم نراعى الأخوة المسيحيين الأقلية "
المحاضر كان أستاذ فى كلية اعلام , قال له " استنى هنا , أنت مع المواطنة ؟؟"
قال له بفخر " أيوه أنا ليبرالى مع المواطنة "
الدكتور قال له :أشك فى ده , لأن خطاب الواحد يدل على أفكاره

فهمت النقطة اللى عايزاها توصلك من الحكاية دى

تحياتى و كل سنة و أنت حيلك مهدود و مش عارف تناقر فيا

micheal يقول...

هههههههههههههههههههه..صباح اللساعن إتنين أي شادو
:)
احمدي ربنا أنها جت علي مكرونة..أنا المرة الوحيدة اللي دخلت فيها المطبخ حرقت الرز
:)
تحياتي يا قمر

سارة نجاتى يقول...

عاوز تدخل المطبخ أول مرة من غير ما تحرق الرز و تحرق الطاسة و مامتك تقعد تزعق على الحلل اللى بيرموها عشان متنفعش خلاص , و أخوك يقعد يسيح لك قدام كل اللى يشوفه ( و الله أن اللى شكلى بسيح لنفسى)

نورك مغطى على الكهربا

kiki يقول...

情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品

情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品

情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品

ann يقول...

滿...........................