الاثنين، 8 فبراير، 2010

اللى هو ايه برده؟

المدرس بالمعهد الذى تدرس به صديقتى يقول لها : اللى مش ح ياخد عندى كورس .. ح أسقطه . سألتها : عملتى ايه ؟ - خدت عنده كورس طبعا . -------------------------------------------------. موظفة بمصلحة حكومية متوسطة العمر , مقبولة المظهر .. ذهب لها صديق لانهاء اجراءات ورقية , هذا الصديق يعلم أتم العلم أنها لن تنجز له المهمة الا اذا دفع حق الشاى بل و قد خبره الأخرون بالمبلغ الذى لن ترض الموظفة بأقل منه حتى تقوم بعملها ... و لكن هذا الصديق قرر أن يحاول محاولة أخيرة .. مد يده ليصافح السيدة مبتسما , رفضت أن تمد يدها له ..سألته عما يريد , شرح لها الموقف , أراها المستندات فطلبت منه اجراءات اضافية تحتاج شهر لاتمامها .. دس لها 50 جنيه داخل أوراقه ... استلم ورقه اليوم التالى . -----------------------------------------------------. صديقة للعائلة تقول بكل فخر : ابنى كل شهر و التانى مصاحب واحدة , فاكره هند اللى قعد معاها سنة بحالها . - أيوه فكراها . - أهو سابها و دلوقتى مصاحب شيرين , أصل هند دى أكتر واحده طولت معاه لدرجة انى قلت أن الموضوع جد و لا ايه ... ----------------------------------------------------. اضطرت جدتى أن تحكى لى قصة طويلة عريضة على طريقة الفلاش باك حتى أستطيع متابعة الحوار الذى كان يدور بينها و بين جاره لها .. الحكاية عن جارة أخرى .. فتاة حديثة التخرج فى ال 25 من عمرها .. طبيبة .. من أسرة ميسورة الحال ( انفتحت لها طاقة القدر ) على حد قول الجاره عندما تزوجت صاحب أكبر مجموعة محلات ملابس فى الاسكندرية .. الرجل فى عمر أبيها .. متزوج من اخرى و لديه منها أبناء .. أى أن الطبيبة الشابة هى الزوجة الثانية .. و استكملتا جدتى و جارتها الحكاية و انتقلتا من نقطة لأخرى و لم يتوقفن لحظة ليستنكرن .. أو يتعجبن مما قد يدفع فتاة فى مقتبل عمرها , لها مكانة اجتماعية لا بأس بها من الزواج من رجل يكبرها بكثير و متزوج بالفعل ؟؟! . --------------------------------------------------- صحفى بجريدة قومية كثير الظهور بالتليفزيون : " الانتخابات تقوم على الاقتراع الحر السرى المباشر و الشعب هو اللى اختار حزب الاغلبية ". -------------------------------------------------. ما الذى يجمع بين هؤلاء ؟؟ لا شىء .... باستثناء ان جميعهم - فى أغلب الحال - اذا طلبنا منهم يعرفوا مفهوم الشرف بالنسبه لهم سيقولون أى شىء مرتبط بالنصف السفلى من اجسادنا , و حتى و ان لم يقولوا هذا فسيتبادر لذهنهم أول ما يتبادر صورة لفتاة منحرفة تتكىء على عامود نور , و ليسوا هم وحدهم بل أعتقد أننا جميعا نحمل فى عقولنا هذه الصورة . الفتاة التى تقرر الزواج من رجل لثرائه , المدرس الذى يبتذ تلاميذه و يتلاعب بنتائجهم ليحقق كسب مادى , و الموظفة التى تمتد يدها للرشوة , و الشاب الذى يبتلاعب بمشاعر بنات الناس , و الصحفى الذى يجاهر بغير الحق و هو يعلم أنه يجاهر بغير الحق , لم لا يسألوا عن شرفهم أيضا؟؟!. ليس من حقى محاكمة الأخرين أخلاقيا و لا أستطيع أن اجزم بأن هذا بشرف و هذا بدون ... لأنى أولا :غير مؤهلة لهذا بحكم أننى انسانة مثلهم و لست قادمة من السماء مع ضمان احتكار لكل المعايير الأخلاقية , و ثانيا : لا أعرف على وجه التحديد ما هو الشرف , و ان كنت أشعر به ...و أعرف أنى ساكون تنازلت عنه بتنازلى عن احترامى لنفسى , و لا أعتقد انى ساحترم نفسى لو تصرفت كهؤلاء .. و لذلك بداخلى جزء لا يحترمهم , و لا أعلم لماذا كلما تذكرت احد منهم استدعديت فى ذهنى صورة الشخصية التى كانت تجسدها نادية لطفى فى ثلاثية نجيب محفوظ نجيب محفوظ .. أعتقد أن باستحضارى لهذه الصورة أكون حكمت عليهم ... و لكن أن كانت صورتى مبالغ فيها ... أو قاسية ... أو ظالمة ... اذن ما هو الشرف برده ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.

هناك 16 تعليقًا:

Che يقول...

بالنسبه للنماذج اللى انتى قلتى عليها يا ساره و طبعا نماذج تانيه اكتر الشرف هو اى شئ يعود عليا بمنفعه شخصيه ، سواء المنفعه ماديه او معنويه
بالنسبه ليا انا زيك انسان برضه ، ده غير انى من زمان بطلت احكم على الناس عشان مش بحب حد يحكم عليا ... الشرف بالنسبه ليا مفهومه ابسط من كده .... الشرف يعنى لما اعمل حاجه مبقاش مكسوف منها و اللى مش عاجبه يبقى الغلط فيه مش فيا انا ، كفايه انها عجبانى انا

Zika يقول...

الشرف
هو اني افضل احافظ على احترام الناس وربنا ليا وبس
اي حاجه غلط في عرف ربنا
او عرف الناس
يبقا مش شرف
الرشوه - الكدب - الخيانه - الزنا - السرقه - الاستغلال - الدفاع عن الباطل
كل ده وغيره ضد الشرف

بحر الالوان يقول...

اختصارا الشرف كاي مفهوم شامل له وجه ذاتي داخلي ينبع من الانسان ذاته ... ووجه خارجي غيري متعلق بنظرة العالم المحيط بالانسان .... كما ان الشرف كمفهوم اخلاقي يقترب من ملامح المطلق والمثالية المجردة ... الا انه في الواقع المعاش قد يتارجح قليلا من فئة لاخري ومن شخص لاخر ومن موقف لاخر.
وفي وجهة نظري المتواضعة ان الشرف مرادف للحياء ... وبالنظر الي تقسيمات الحياء وهي ثلاث :
1- حياء من الله
2- وحياء من النفس
3- وحياء من الناس

فمن حاز الاولي نال الشرف كله لانها تؤدي الي ما بعدها وما بعدها .

ولكني اعتقد ان السؤال الافضل ... ماهو اساس الشرف ...... هل الدين ام العرف ام القانون .

فالفهم الخاطئ للدين قد يخلق انسانا غير شريف

وفساد العرف في المجتمع قد يحول الشريف الفاضل الي شئ اخر

وادانة الشخص قانونا بفعل هو برئ منه لخطأ او خصومة قد يسلبه الشرف والسمعة .

لهذا فالتفرقة الحاسمة بين البشر ان هذا شريف وهذا غير شريف .... امر صعب وملتبس ....والافضل ان تكون التفرقة بين الافعال وكما قال الامام علي :

الرجال يعرفون بالحق , ولا يعرف الحق بالرجال


وفي النهاية... حقيقة لم استطع ان امنع نفسي من التعليق

تحياتي لك

سارة نجاتى يقول...

تشى
تقريبا متفقين أوى
أنا برده شايفه أن الشرف مرتبط أوى باحترام البنى أدم لنفسه

منور يا عمروف ( على شاكلة الاستراجانوف كده)

سارة نجاتى يقول...

زيكا

ده حقيقى
بس ده بالنسبة لك انت
لكن عمرك شفت حد بيعتبر اللى بتتجوز واحد طمعا فى فلوسه أنها واحدة مش كويسة
لا طبعا لأنهم أصلا مش بيقول زى ما أنا قلت " طمعا فى فلوسه " لا بيقولوا
" حظها م السما " أو " دى بنت ناصحة و واعية "

يعنى حاسه أن الشرف عند ناس كتير غريب شوية

منور أكتر من نجفة الريسبشن بشوية

سارة نجاتى يقول...

1- حياء من الله
2- وحياء من النفس
3- وحياء من الناس

متفقة ماعك تماما , و متفقه برده مع ان فى زجه ذاتى و وجه خارجى للموضوع

بس فى حاجات ثابتة , يعنى مينفعش أخد رشوة و أحس من جوايا أنى أشرف من فتاة اليل ( معرفش ليه بسموهم كده بس ماشى يعنى ) فاهم قصدى ازاى ؟؟
المشكلة فى مجتمعنا
أن كل الناس عندنا أشرف من العاهرات مع أن مش شليفه فرق بين الصحفى المنافق اللى قبض تمن نفاقه وبينهم


لهذا فالتفرقة الحاسمة بين البشر ان هذا شريف وهذا غير شريف .... امر صعب وملتبس ...

لا طبعا مينفعش لأننا مش ملايكة و ملناش نحكم , بس الأكيد أن فى خلل فى زاوية رؤية الناس للمعايير الأخلاقية

وفي النهاية... حقيقة لم استطع ان امنع نفسي من التعليق

و ليه أصلا حاولت تمنع نفسك من التعليق بس؟؟

نورنى كتير من فضلك
بسعد بتعليقك جدا


سارة

magi يقول...

هو انا اول مقريت البوست جه فى بالى على طول مواقف مشابهه عادى بقى البلد دى ماشيه بحاجتين الرشوه والواسطه فمبقاش الموضوع حاجه غير تقليديه
صديقه لى وان كانت غير مقربه اشتغلت فى مكان حلو جدا بس بعد مدفعت رشوه مبلغ كبير وبتقول عادى مش مخبيه والى اخد الرشوه مش بيخبى برده
انا الاول كان تعرفى لمفهوم الشرف انك متعملش اى حاجه تكون مكسوف منها قدام الناس او قدام نفسك اى حاجه تخليك تستخبى
بس دلوقتى السرقه والرشوه ووو عينى عينك

اظن ان الشرف من الحجات المطاطه من الصعب تحديد هى ايه ولا تعريفها بمفهوم فى الغالب يتغير بتغير البشر هو حاجه من الحجات الى بتختلف من شخص لاخر ولازم الحكم فيها يكون على الشخص نفسه بدون تعميم مفهوم معين

elsha3er يقول...

السلام عليكم

ازيك يا سارة عاملة اية يارب تكونى بخير

تحياتى

احمد الشاعر

مياسي يقول...

احضري مسلسل زمن العار
بيناقش الفكره اللي حكيتيها تماما

سارة نجاتى يقول...

ماجى
هو فعلا من الحاجات المطاطة
بس في أساسيات

منورانى يا جميل

سارة نجاتى يقول...

الشاعر

ايه يا ابنى هو أنت تظهر كل عشر سنين تقول ازاى الصحة و تختفى
؟؟؟
فينك يا عم؟

سارة نجاتى يقول...

مياسى

ده تركى؟؟

مياسي يقول...

ههههه

لأ يا ساره:)

هاد مسلسل سوري مأصل انعرض في رمضان وهلأ شغال عالـ ام بي سي؛ حاولي تحضريه

أحمد عاطف يقول...

السلام عليكم

اولا عندي نقطتين ... وربما كلامي يطول سنة بسيطة فمعلش استحمليني

كلمة الشرف هي كلمة مستحدثه على اللغة وربما لا نجد لها اصلا قرآنيا

فتصرفات البشر دائما تنبع من منهجيتهم في الحياة

ولن تجدي منهجا غير سماوي ... يدعو إلى الشرف بل يدعو إلى ماهو حلال وحرام

وكلمة الشرف فهي تعني التمسك بما أمر الله وترك ما نهى الله ... دا بعيدا بقى عن الدخول في تفاصيل الديانات السماوية احنا بنتكلم بشكل عام فلن تجدي دينا سماويا يدعو إلى سرقة أو رشوة أو إجبار على فعل شيء

دا المختصر المفيد من وجهة نظري في كلمة الشرف اللي انتي تخيلتي انها في عقول الاخرين مجرد واحده واقفه سانده على عمود نور

نقطة اخرى انتي ذكرتيها في موضوعك وضمتيها لمصاف من هم محرومون من كلمة شرف وان كان كلامك فيه ظلم شديد

بالنسبة للطبيبة الشابه ... استنكرتِ عليها الزواج ... والزواج أمر اباحه الله وأباح فيه التعدد بل ووصل قول بعض العلماء فيه ان التعدد واجب ولكن مش دا موضوعنا استنكار الزواج ممن هو متزوج بالفعل من وجهة نظري المتواضعه جدا لا يجوز لانك بتستنكري ما احل وأباح الله

وانا معاكي جدا في استنكار الزواج من رجل كبير في سن ابيها فقد سألوا الرسول صلوات الله عليه عن زواج الرجل الكبير من فتاه صغيرة فرد بكلمتين هم الأبلغ على الاطلاق

قال صلوات الله عليه ( ماء ينقطع ونار تندلع ) كلمتين ليس بهم ما يخدش او يجرح او يهين والامر برمته متروك لمن اراد

يبقى الطبيبة دي لم تدخل فيما يمس شرفها او يجعلها ممن دنسوا شرفهن

تحياتي واسف جدا للإطالة

سارة نجاتى يقول...

ميسو

ح احاول أشوفه

سارة نجاتى يقول...

أحمد عاطف

علق براحتك البيت بيتك

بس هو مين قالك انى مستنكرة عليها أنها تتجوز راجل كبير و أريدى متجوز
أنا بستنكر عليها أنها اتجوزت واحد عشان فلوسه
و أى بنى أدم يعمل كده أن لا احترمه - و ده رأى الشخصى - لكن بالتأكيد مش من حقى أجرده من الشرف , أمال ربنا يعمل ايه لما انا أحاكم الناس
أنا بس طرحت اشكالية ازدواجية موجودة فى المجتمع , المجتمع اللى بيعتبر أن عدم المصافحة و الزواج لمصلحة مباشرة حاجة كويسة

و ان الرشوة حاجة أوكيه عادى كده

تحياتى
و منور