الثلاثاء، 31 مارس 2009

العزف على القيثارة

" لا أستطيع العزف على قيثارتى لأننى مشغول بالدفاع عنها " مقولة عبقرية غير متأكدة من اسم قائلها - و ان كان أحد منكم يعلم فليبلغنا - تصف حال المثقف أو المبدع أو المفكر العربى فى جملة واحدة . صناع السينما , الكتاب , الباحثون , المفكرين كلهم يشعرون بمعنى أن يعبروا عن أنفسهم او عن الواقع و ليس عن ما يريد أن يراه الجمهور باحساس البودى جارد عوضا عن التحليق فى سماء الابداع . فعلى سبيل المثال , شخص مثل خالد يوسف - بغض النظر عن رأينا فيه - , عندما يخرج عمل مثل "حين ميسرة " بدل من أن يتم نقد الفيلم على مستوى البناء الفنى و جماهيرته و ايراداته و نختلف أو نتفق حول رؤية الفيلم , طريقة تنفيذه , قربه أو بعده عن سمة هامة جدا و هى سحر السينما ( الله يمسيك بالخير يا عمى ) , نوجه له تهمة " الاساءة لسمعة مصر " فيخرج خالد يوسف مدافعا عن نفسه و عن فيلمه و نفى الخيانة و العمالة عن نفسه و يتحول الأمر من معركة فنية ( بالمعنى الايجابى البناء ) لمعركة بطلتها تحولت الى امرأة نننسب اليها أو ننفى عنها سوء السمعة و انتقلت هذه المعركة الى صفحات الجرائد و فى المحاكم يخوضها صناع الفيلم ليؤكدوا أنهم لم يخترعوا شيئا من عندياتهم و أن الفيلم لم يصور الا الواقع و الذى نحن جميعا على يقين من وجوده . هل من الممكن أن نرى المشهد السابق يحدث فى دولة متحضرة ؟؟ و عندما تتحدث هالة سرحان عن فتيات الليل فى برنامجها , بدلا من ان ننتقد أنها لم تراع على سبيل المثال خصوصية هؤلاء الفتيات و لم تتكترث للتمويه عن هويتهن الشخصية و هن يتحدثن عن ممارسة الدعارة فى التليفزيون , أو نختلف حول المحاور و الزوايا التى ناقشت من خلالها الموضوع بل تتنتفض عروق رؤساء التحرير و رجال الدين و ضباط الداخلية و يتكاتلون معا مشكلين حركة الدفاع عن سمعة مصر , فرجال الدين منهم من قال : كده الشباب عرفوا أن فى حاجة اسمها عاهرات .... و ضباط الداخلية أنكروا بشدة ما ورد على لسان معظم ضيفات الحلقة بتورط بعض رجال الداخلية أنفسهم فى شبكات العارة و تسهيل عمل هؤلاء الفتيات , و أصبحت معركة هالة سرحان المفترضة ان تثبت وجود العاهرات اولا , ثم اثبات تورط الداخلية معهن ثانيا و هذا أمر يتطلب قدرات لا يتمتع بها كرومبو شخصيا . و لا اخفى كم الحسرة التى اشعر بها عندما أجد أن العالم كله يرتقى بكتابه و علامات أدبه الى سابع سما و نحن الاديب الوحيد لدينا الذى حقق عالمية حقيقية و تدرس أعماله فى ارقى جامعات العالم يكفره أساتذة اللغة العربية فى جامعتنا و مدرسينا بالمدارس , فكان يقول لى مدرس الانجليزية و أنا فى الاعدادية : "نجيب محفوظ ده شخص مش كويس .. ده علمانى " و لكنه على أيه حال كان أرحم حالا من مدرسى فى الابتدايئة الذى كان يقول : نجيب محفوظ ده ابن ..... " . و دون مبرر واضح لهذا نهاجم معتقداته و أفكاره الشخصية بدل من ان تعرف على كتاباته -" و أقول نتعرف " . و جميعنا بالتأكيد يتذكر الشاب الذى حاول اغتياله بسكين و تبين فى ما بعد أنه امى يجهل القراءة و الكتابة و لكنه " سمع " أن محفوظ يستحق القتل و اهدار دمه حلال لأن رواية أولاد حارتنا تتطاول على أنبياء و الرسل . و يترك محفوظ الأمر للأزهر لينشر الرواية وقتما يصرح علماؤه بذلك , و يصبح للأزهر أو لغيره من مؤسسات دينية بالاضافة للأجهزة الأامنية الحق فى التدخل فى الأعمال الأأدبية و الفنية و يتباحث الأازهر فاذا ما كانت أولاد حارتنا حلال أم حرام بدلا من تناول الموضوع من منظور أدبى أو دراسته و تحليله و اذا جربت أن تكتب فى محرك البحث جوجل " أولاد حارتنا " ستجد أن معظم المقالات الموجودة تنقسم ما بين المهاجم للرواية لما فيها من " تطاول " أو المدافع عنها أمام من يهاجمونها و لا تجد بسهولة أبدا رأى موضوعى فى الرواية أو دراسة أدبية حقيقية منشورة عنها , لدرجة أنى يأست من ايجاد مقال واحد يتناول العمل من منظور أدبى و ليس من منظور يتصارع أطرافه على السماء , و لذلك عندما وضعت لينك على يمنيكم للاشارة للرواية اخترته من ويكيبديا لأننى لم أجد موقعا عربيا عارضا لشىء بخصوص الرواية يستحق التنويه عنه . اذن كيف يتعايش المبدع مع هذا الوضع فى بلدنا ؟؟ يكتب رواية و يصدر معها كتيب " الشارح الوافى لكل البلاوى " يوضح فيه لغيره من المثقفين , و أنصاف المتعملين و للكثير من القارء مقاصده و نواياه مما كتب . أم عندما يقوم أحد صانعو السينما بتناول فى فيلم العشوائيات فى مصر , يتأكد بنفسه أن يوزع على المشاهدين كتالوج يشرح الفيلم مستعينا باحصائيات رسمية لسكان العشوائيات و عددهم و عدد المواطنين تحت خط الفقر حتى لا يكون مشوها لسمعة مصر ؟؟ أو يتحول المذيع من ناقل للخبر الى "كرومبو " يصور فتيات الليل أثناء مواعيد عملهن الرسمية و يقتفى أثر الجهات المتواطئة معهن ؟؟ و هذا يدفعنى للتساؤل , ما بين استدعاءات أمن الدولة , و الهجوم الاعلامى و تهييج الجماهير و اهدار الدم و التكفير , متى يتسنى للمبدع أن يعزف على قيثارته ؟؟

هناك 45 تعليقًا:

micheal يقول...

عشان احنا حافظين ومش فاهمين ومحدش ببيحاول يشغل مخه عشان يفهم
نظرية القطيع وبالتالي فوضع النعامة هو الأقرب
تسلم إيدك يا عم نجاتي ع البوست
إبقي قولي رأيك في الحلقة التانية من مغامراتي في الانترفيوهات
:)
عشان أنا حنزل بالألبون الرابع
هع هع هع

الدرعمي يقول...

للأسف نفس مشكلتي ،، لسة كنت في نادي الأدب امبارح في كليتي في جلسة نقاش حول قصة جديدة كتبتها .. أغلب اللي كان بيتكلموا كانوا بيعترضوا على حاجات شايفين فيها تطاول ،،من منظورهم الديني،، مفيش غير اتنين ناقشوا البناء القصصي وأسلوب السرد .. حسيت إني عاوز أسب لهم من كتر ما أنا برد بالآيات و الأحاديث في محاولة لتوضيح اللي هم فاكرينه حرام كأني كاتب سلسلة توبوا إلى الله فهم بيناقشوني فيها .. جت سيرة أولاد حارتنا ولا واحد قرأها وكلهم بيقولوا نجيب محفوظ أهان الله والأنبياء وتطاول فضلت أشرح لهم الرواية وكيف إني قرأتها 4 مرات مفيهاش شيء مهين ولاتطاول بس لا حياة لمن تنادي .. المهم إن الناس بقت تتكلم في حاجات متخصهاش ومايفهموهاش لمجرد السمع وهو ده سبب إن المبدع مش فاضي للعزف إن الناس مش مسلمة الأمر لأهله التخصص بمعنى أدق لأننا نحيا بدولة ال 80 مليون مفتي @ تحياتي @

احساس لسه حى يقول...

هزيزتى

حلوة المقولة أووى عجبتنى

لاكن ترد عليها واقوله ما الناس اللى عاوز تعزفلهم على القيثارة لا يحبون سماعها

نخش فى البوست

ما المشكلة ان المبدع العربى مبقاش بيعبر عن الواقع او يمسك جزئ صغير وبسيط من الواقع ويقول عليه ده الواقع

ونبتدى بخالد يوسف وحين ميسرة

ما طريقته تناول اى عمل ممكن تختلف من فرد للتانى وانا كمتفرج ممكن اقبل الطريقه دى او ارفضها

مشهد الاغتصاب مثلا ممكن اعرضه بالف طريقه واى منهم ممكن تكون مقبوله ليه وممكن لا واكيدده حسب الشخص والمجتمع ولازم اى مبدع يراعى حدود المجتمع ومدى قبوله لاى عرض لاى مشكلة

اه جيتى على موضوع هالة سرحان

شوفى الموضوع ده كان فيه مشكلتين

الاولى انها لو تكون صادقه كأعلامية وجابت ناس متفقه معاهم يقولوا ايه

التانيه انها خدعتهم ووضحت شخصيتهم

واكيد مناقشة الموضوع لو كان فيه صدق مكنش الهجوم عليها حصل

واظن اللى فجر الموضوع والمشكلة مش تناولها للموضوع

اللى فجر المشكلة انها خدعت المشاهدين واتفقت مع ناس على تمثيل دور مش حقيقى وده لعمل اثارى فى الحلقة

وانتى قولتى الموضوع ده موجود والدعارة منتشرة بطريقه كبيرة

طيب مش اولى كانت جابت شخصيات حقيقية وعرضتها مع تموية عن شخصياتهم

اصل لو قبلنا خداعنا علشان نعرض مشكلة فى المجتمع

هيكبر الموضوع ويبقا فيه اختلاق مشاكل بالكذب فى الاعلام

واصدق هالة سرحان ازاى بعد كده فى عرضها لاى موضوع وهتاكد ازاى انه صدق مش كذب والشخصيات دى بتمثل

نخش على الاديب نجيب محفوظ

شوفى انا بحب وبحترم نجيب محفوظ

بس ده مش بيمنع ان الكاتب ليه شطحاته اللى ما تنفعش مجتمعنا وديننا

وانتى قولتى رواية اولاد حارتنا

طبعا اللى يقرى الرواية دى مش محتاج تفكير انه بيتكلم بيها على الله والانبياء فى شخصياته

وايه المشكلة اللى الازهلار يتدخل ولا الامن بدل ده شئ مش بيحبه المجتمع وبيرفضه

طيب انتى عجبك فى الغرب اهانة الانبياء والله فى الاعمال بحجة الحرية

ما اللى انتى بتشوفيه ميزه فى الغرب

اصبح نكبة عليهم وبيهينهم وبيهين دينهم وتقاليدهم اللى تقريبا مبقتش موجوده الا فى اشياء بعيدة عن الدين طبعا

على المبدع ان يعرف مجتمعه ودينه ويتناول اى شئ بدون التعدى على المجتمع والدين بشئ يستفزه ويبلبله

وعلى المبدع ان يعزف على قيثارته فى مجتمع يجب العزف على القيثارة

لتيت كما العادة

تحياتى

سلام

enjy يقول...

بصى يا سارة انا قريت الموضوع دة اول ما نزلتيه بس كنت مستعجلة وقلت مينفعش اعلق تعليق كدة عالماشى فاستحملينى بقى شوية

اولا:زهقت من كتر مابقول بلاش نحكم احكام اخلاقية على الفن سواء كتابة او سينما او اى نوع من انواع الفن
ازاى نحجم الحاجة الوحيدة الحرة اللى فى البنى ادم؟؟ ازاى نطالب نفسنا وغيرنا اننا نلتزم بسقف معين فى الخيال؟؟ وسع خيالك وادى غيرك حرية التعبير والابتكار وانت هتبقى سعيد بس للاسف محدش بيقتنع بالكلام دة..

مينفعش كل واحد يسلم كتالوج لافكاره مع كل مرة يصرح بيها قدام اى حد وفى اى موقف واما يقبلها ويبقى بيتفضل عليك او يرفضها ويهاجمك وتبقى انت فيك كل العبر اللى خلقها ربنا..

شعور عادى جدا خارج من ناس مقهورين وفقرا ومعندهومش حاجة يعملوها غير نقد وهدم غيرهم من غير عقلانية بس المشكلة ان حتى المثقفين والكتاب والمفكرين اللى هم قشدة المجتمع بيتبعوا نفس المبدأ بغباء مالوش مثيل

طولت عليكى اسفة
سلام

Che يقول...

يالهوى يا سارة .. المرة الوحيده اللى انا اتكلمت زيك فيها كده ناس جت و كفرتنى على اساس انى بانشر الرذيله فى المجتمع و انى قدوة طيبه و ان الشباب الصغير لما يقرا كلامى هيعمل زيى تقوليش انى منتشر و متوغل على النت لدرجه ان ناس تسمع كلامى و تنفذه .. بعد كده اقتنعت انى اعمل اللى انا عايزه و اكتب اللى انا عايزه من غير ما اشرح او ابرر نفسى لحد يعنى اعزف على القيثارة بدل ماقعد اقول انها مش حرام و انها من مزامير الشيطان
بالنسبه للفن فانا لا ازعم انى خبير بس انا متأكد انى بافهم فيه اكتر من الناس اللى بتقول حرام و حلال و سمعه مصر و كده ، و اللى اعرفه انه فيه يا فن يا اما مش فن .. ادب او لا ادب ، طبعا فى ناس بيتقول ادب او قله ادب و دول اقولهم انه حتى ادب البورنو يعتبر نوع من انواع الادب بغض النظر عن اتفاقك او اختلافك معاه
اخسن حاجه اننا نعمل اللى يريحنا و اللى مش عاجبه ممكن مايعرفناش تانى

انت تسال والكمبيوتر يجيب يقول...

دعوه
الأخت العزيزه
تحيه طيبه
برنامجنا الأذاعى عن النت والمدونات من الأذاعه الرئيسيه لمصر اى اذاعة البرنامج العام يذاع يوميا التاسعه وعشر دقائق صباحا عدا الجمعه
ندعوك لزيارة مدونتنا والتعليق على ما نطرحه من موضوعات وهذه التعليقات تذاع باسماء اصحابها فى حلقات برنامجنا

وبموقعنا رابط بالضغط عليه والأتنتظار قليلا وقت أذاعة البرنامج يمكنك الأستماع الينا
المدونه
http://netonradio.blogspot.com
الموقع
http://dear.to/cairo

حازم سويلم يقول...

هذه هى السمات الطبيعية يا عزيزتى, لمجتمع أوقف عقله عن التفكير منذ أمد, وانشغل بالشكليات والتوافه, وأغرق شعبه فى متاهات لا نسمن ولا تغنى من جوع

تحياتى

اسماء عوني يقول...

ايوه
يا ساره جيتي عالجرح
جيتي عالجرح قوي
شيلي ايدك بقي عشان التعويره ماتبوظش
بجد بوست مالوش حل يا ساره والله
مش لاقيه حاجه اقولها

Zika يقول...

اولا
انتي فين ؟
مختفيه فين ؟؟؟؟ اعترفي
الانكار مش هينفعك
بصي يا ستي
في جمله اتقالت في فيلم الباشا بتاع احمد ذكي
" النص موهبه ده اكتر واحد بيتعب في حياته "

موضوعك كان عن اللي عنده موهبه ومش قادر يقنع الناس بيها حتي الاول
فما بالك باللي عنده اكتر من حاجه نفسه الناس تسمعه بيعزفها

المره دي مش انا اللي قاعد عالبلوره
لا انتي اللي قاعده عالبلوره
:D:D
البوست ده عني ولا مؤاخذه يعني
مش ملاحظه حتي ان البوست منور
والله يا ساره زي ما اسماء بتقول فوقيا كده
انتي جيتي عالجرح

مصري جدا يقول...

لا استطيع العزف على قيثارتي لاني مشغول بالدفاع عنها

فية كلام تاني ممكن يتقال
لا أظن بل أنا على يقين أن لا كلام اخر ممكن ان يقال


اللي قال المقولة
دي عازف قيثارة في شارع محمد علي
شارع الفنانين سابقا
وحاليا
بيبيعوا فية خشب
كلة بيتصنع منة الات موسيقية او اثاثية ما تفرقش

Zika يقول...

لا ربنا معاكي يا ساره يارب
انا ماعنديش ولا اورال
ولا ميد تيرم
:P:P
ربنا يوفقك وترفعي راسنا كده
الا قوليلي انتي في كلية ايه لا مؤاخذه

Zika يقول...

ايه ده
انا كان قصدي اعلق عندي
:D:D:D

مواطن مصري يقول...

الدين افيون الشعوب و احنا بلد المتناقضات


و كلو بيتاجر ب الدين لتضليل الشعب

بوست اكثر من رائعععععععععععععععععععععع

magi يقول...

فعلا يا بنتى بقت حاجه تقرف مشفتيش حمله القبض على روايه مترو
الاديب بعد كده لازم ياخد 6 توقيعات من عشر جهات رسميه ودينيه قبل ما يفكر يكتب روايه

micheal يقول...

اظهر وبان عليك الأمان

احساس لسه حى يقول...

عزيزتى

بخصوص اولاد حارتنا

انا لقيتك حطه اللينك فكرته بتاع الرواية

لقيت فيه تفاصيل عنها

وواخترت ده علشان احطه

واقولك دى مش حرية

فيما يلي قائمة بأسماء أهم شخصيات و أحداث الرواية و تفاسيرها القياسية بالاعتماد على التفسيرين الديني و النقدي لها:

الشخصية الكناية أو التفسير


الجبلاوي الله الخالق عز و جل، و ذلك بسبب صفات الجبلاوي الأزلية، و أخذاً من الجَبْل (بتسكين الباء) أي الخلق.
البيت الكبير السماء او العرش
الحارة العالم او الكون


قنديل جبريل، التشابه الواضح بين لفظ الاسمين، ينقل كلام الجبلاوي إلى بعض الناس، خصوصا ظهوره لقاسم ونقله تعليمات الجبلاوي.


أدهم آدم، التشابه الواضح بين لفظ الاسمين، و كون أدهم الابن الصغير المفضل للجبلاوي، ولادته من أم سمراء (التراب)، و واقعة طرده من البيت/الجنة.


إدريس إبليس، التشابه بين الاسمين، و فكرة تكبره و كراهيته لأدهم، و خروجه من زمرة الأبناء المفضلين بتمرده على أبيه.



جبل النبي موسى، مأخوذ من حديث القرآن عن حديث الله لموسى على جبل الطور، و من تجلي الله للجبل.



رفاعة المسيح، و من ذلك أن القرآن يذكر أنه لم يمت و لم يُصلب و إنما رُفع إلى السماء/أخذه الجبلاوي إلى بيته.



قاسم محمد، و ذلك من كنية الرسول (أبي القاسم)، و منه أنه جاء في حي كان يدعى حي الجرابيع فأعلى شأن قومه، و كان له أصحاب، و تزوج نساء كثيرات.



صادق أبو بكر الصديق، و ذلك من اسمه و صحبته لقاسم، و خلافته له.



عرفه عرفه من المعرفة أو العلم، و هو العلم في الرواية، فليس جبلياً، أو رفاعياً، أو قاسمياً/ ليس يهودياً، مسيحياً، أو مسلماً. و ينسبه كل فريق إليهم، و هو قاتل الجبلاوي.



الحدث/ المكان رمزه


ولادة أدهم من أم سمراء خلق آدم من الطين.


تمرد إدريس تمرد إبليس على الله و رفضه السجود.



إطلاع أدهم على الحجرة حيث الوصية الأكل من الشجرة المحرمة.


قتل قدري لأخيه قصة قابيل و هابيل.


حديث جبل و الجبلاوي حديث الله و موسى.



موت رفاعة و الاختلاف فيه واقعة تعذيب المسيح و الاختلاف بين المسيحية و الإسلام حول صلبه من عدمه.



تحول رفاق رفاعة إلى حكام بناء القديس بطرس للكنيسة.

تزوج قاسم من امرأة غنية أكبر منه بعشرين سنة. تزوج الرسول من السيدة خديجة بنت خويلد


خروج قاسم من الحي الهجرة من مكة إلى المدينة .


المعركة الأولى بالنبابيت غزوة بدر.
وراثة صادق لقاسم خلافة أبي بكر للرسول محمد.


جهل نسب عرفة العلم لا جنسية له و لا دين.


موت الجبلاوي قلة التدين وضعف الدين في صدور الناس.



تسمي كل حي من أحياء الحارة باسم الأبرز فيه الإختلاف بين أتباه الديانات التوحيدية الثلاث.



عزبة الجبلاوي الجنة.
الحارة الأرض


علشان فى ناس مش بتقرئ الروايات وبتدافع عنها وده غلط

تحياتى

سلام

غير معرف يقول...

الموضوع واضح ، ولكناالبعض يتظاهربعدم الفهم ، وده قمة الذكاء، الديماجوجية (مرفق طيه بيان بمرات العمرة والحج وشهادة بإداء صلاة الفجر حاضر و ايصالات الذكاة حتي لا يتم اتهامي بالكفر) تدعي ان لديها كل الإجابات علي جميع الأسئلة، عن طريق استصناع أسئلة من الموضوع تتفق مع الإجابات الجاهزة عندهم، خاصة لو كانت تمس المنهجية، و بالتالي يصبح جمهورك كله في جيبهم، و اذا كان حد من الجمهور فاهم حيتصور ان العيب عندك انتي اللي مش عارفة توصلي افكارك للناس ، يعني كده كسبان و كده كسبان، يعني لم اراك تدافعي عن اولاد حارتنا و لكن القضية ان المنهج الزبالة السائد،الذى تهاجميه ، ادي الي ان واحد لم يقراء الرواية حاول قتل نجيب محفوظ، لكن المشكلة تصبح انك انتي لم تقري الرواية ، وليس الذى طعن نجيب محفوظ ، شوفي لؤم الفلاحين .
من المعلوم التفسير الرمزي لا يعتد يه في القضايا الجنائية ، فما بالك في امور التكفير ، لكن خدوا عندكم :هوه ده الكتالوج بتاع الرواية ، لم ولن يحدث مثل ذلك الا في ثقافتنا التي لا تريد الأعتراف بالواقع.
معلهش يا سارة، كفاية علشان الضغط عندى بيرتفع و السلام امانة للوالد واخوكي وماما، وانا بافتكر ان فيه واحدة كانت تقول "مررونة" و بصراحة معاها حق ، لآنهم جابولنا المرارة
عمك العجوز

سارة نجاتى يقول...

مايكل

شوفت المغامرات يا باشا و عايزه الألبون ينزل بقى , بس استنى شوية بيقولوا اليسا نازلة قريب و خايفة لتتحرق
سلام يا مايكى
منورنى

سارة نجاتى يقول...

الدرعمى

و الله أنت يا ابنى بتتعامل معاهم فى كليتك دى ازاى أنا مش عارفة ؟
بس أنت برده غلطان , اللى يهاجمك من منظور دينى مش ترد عليه بالدين برده لأن الدين أسمى و اعظم من انه يتدخل فى قصة , و كل ما تطلع حديث ح يجيبوا عشرة و مش ح تخلص

بس فعلا عندك حق هى بلد التمانين مليون مفتى

منورنى

سارة نجاتى يقول...

احساس لسه حى

أنا مش فاهمة فين النقطة بتاعتك برده

أركان الموضوع هى اعاقة الابداع و و ضع عليه قيود , و الناس مش هى اللى بتحط قيود , بدليل ايرادات حين ميسرة (المرتفعة ) وبدليل نسبة مبيعات الكتب (المنخفضة )
يعنى الناس يا بتحب الفيلم , يا مبتقراش عشان ترفض او تقبل

و يا ترى انت مع تدخل الأمن فى ايه كمان ؟؟

ما هو منعوا الكتاب اللى بيعرف الاجراءات القانونية و حقوقك عند اعتقالك - مش فاكرة اسمه للأسف -

يعنى الأأمن لا يتدخل مصلحتك أبدا

الا لو أنت شايف غير كده

سارة نجاتى يقول...

انجى

طولى براحتك , أنا مش دافعة فيه حاجة هههههه

اللى عاوز الابداع بالكتالوج هو من عاش بالتلقين , و بيتعامل مع الفن من نفس المنظور للأسف

تحياتى يا جنجن

سارة نجاتى يقول...

تشى

بص يا عمورة , الناس جت كفرتك - مع أن فيه حديث صحيح ينهينا عن رمى الناس بالكفر - لأن دى طريقتهم لاثبات وجودهم و هى فى نفس الوقت طريقة تعويضية للقهر اللى بيعشوه و التشوهات النفسية اللى عندهم

لكن

الحمد لله ده مش عندى لأنى بحاول على قد ما أقدر أنتقى الناس اللى بتعامل معاها

و فعلا كون نفسك لأن محدش فى الاخر ح ينفع حد فى حاجة أدى نجيب محفوظ العالم قدره

منورنى يا عمورة

سارة نجاتى يقول...

أنت تسال و الكمبيوتر يجيب

أوكيه

سارة نجاتى يقول...

حازم سويلم

فينك بعد غيبة ؟؟ أتفق معاك

سارة نجاتى يقول...

أسماء عونى

طب أجيبلك بلاستر يا أختى ؟؟ ههههههه
و الله نفس الوجيعة عندى يا سمسم

سارة نجاتى يقول...

زيكا

بص يا زكزوكتى أن بنبسط لما الناس مش بتشوف الحاجة من منظور اللى أنت قلته مكنش قصدى بالمقام الأول بس فى كتاب عظام بيكتبوا أعمال تخلد فى التاريخ أنها تدافع عن النسوية مثلا لكن المؤلف فيما بعد يعترف أنه كان بيفكر فى الكنتالوب مثلا و هو بيكتب

لكن أنا عارفة انى قاعدة ع البلورة
عشان حالى مش يفرق عنك كتير أنت و اسماء

منورنى يا زكزوكة

سارة نجاتى يقول...

زيكا

علق فى أى حته يا سيدى
بس أنا قلتلك خلاص فى النوت اللى بعتها لى

سارة نجاتى يقول...

مصرى جدا

ههههههههه كالعادة أنت فى وادى تانى ههههه
ده ممكن يكون صاحب المحل بقى اللى طلعها عشان يبيع

سارة نجاتى يقول...

مواطن مصرى

هو مش بس بالدين , حتى التدخل الأأمنى مرفوض

منور

سارة نجاتى يقول...

ماجى

ما المشكلة يا ماجى أن الحكومة + امؤسسات الدينية فاكرين نفسهم بابا و ماما بتاع الناس و اللى من حقه يصادر عنهم أو يصرح لهم

نورينى على طول

سارة نجاتى يقول...

مايكى

شبيك لبيك سارا كوش بين ايديك
ههههه

سارة نجاتى يقول...

احساس لسه حى

مين دى اللى مش بتقرأ لا مؤاخذة ؟؟

ده أنت بتنكر وقائع اجمع عليها علماء الاجتماع و الانق\ثروبلوجيا كلهم نفر نفر و حتى أم كرم اللى بتيجى تساعدنا فى البيت

يعنى لو كنت بتتفرج على سبيس تون كنت عرفتها ؟

و بعدين هو سورى يعنى ح أنوه عن رواية مقرتهاش ليه ؟
يا بابا أنا مذاكرة أولاد حارتنا دى و أنا فى ثانوى
و قرية لنجيب محفوظ اكتر ما أنت قريت اسمك

و بعدين أنت فاكر كل العالم دى مقرتهاش ليه ؟سألتهم ؟؟

و الرمزيات دى كاتبها لمين ؟ ما انا عارفاها و التانيين عارفنها

و بعدين ايه المشكلة لما يعمل رمزيات لأنبياء و ربنا سبحانه و تعالى ؟
ده عمل أدبى عمل أدبى يا اخوانا يعنى لا يخضع للمعايير دينية و الدين اسمى و أكبر من أنه يحكم على عمل أدبى

طب ما تقراش رواية فيها البطل بيبوس البطلة طالما كده
وبعدين مش عاجبك متجبهاش
مش عجبك حين ميسرة متشفهوش

لكن أنت مش واصى على الناس تمنعهم عن شىء نحن لسنا اوصياء على حد

و لا تزر وازرة وزر أخرى


و بعدين متقلقش هى معظم الناس رأيها زيك كده
أنت بس مشكلتك انك بتابع ناس زى أنا و ايمى و أسماء و زيكا

و احنا قلة و أرئنا لا تمثل أغلبية

و أنت صوت الأغلبية فمتقلقش ع الناس هما كارهين نجيب محفوظ خلقة

و محتقرين هالة سرحان برده
و الى أن


يسود
بلدنا مرحلة تانية غير دى أدعو الله انى اشوف بوادرها

صوتى أنا و اللى زيى ان شاء الله مش ح يبقى الأقلية

أو ح يبقى على الأقل مقدر

و أنصحك تقرأ رد عمى برده

سارة نجاتى يقول...

غير معرف

عمى حبيب قلبى كده تقطع بيا كل الفترة دى مش مسمحاك يا راجل والله

عجبنى تعليقك خالص كعادتك تسيب العك اللى احنا فيه كله و تنظر بعين ناقدة من بعيد

و بعدين مين ده اللى يكفرك و انا عايشة , ده انا أدى برجلى فى بطنه اخليه يرجع مصارينه ههههههه

بلغ سلامى برده و وحشنى والله

Che_wildwing يقول...

الدين حشيش المصريين

احساس لسه حى يقول...

عزيزتى
اكيد محدش ضد الابداع بس اللى يعرف حدوده

ولو ملهوش حدود نعمل زى الغرب

ويبقى رسام الكاريكتير المسيئه للرسول مبدع

والناس هى اللى بتحط قيود على اللى بيتعدى تقاليدها بكل انواعها

وانتى ليه مش مركزه مش الامن اللى رفض كتاب نجيب محفوظ ده الازهر

ونجيب محفوظ نفسه رفض نشره الا بموافقة الازهر

شوفتى انتى مش مفرقه بين الامن والازهر ازاى

الكتاب اسمه ازاى متضربش على قفاك

نيجى للرد التانى
أنا مش فاهم ليه اخدتى الكلام عليكى

مع انه واضح انى وجهت التعليق التانى ده للى بيعلقوا مش انتى وقايل انى دخلت وجبت الكلام من لينك عندك يعنى انتى مش هتحطيه من غير ما تقريه

وقائع ايه بالضبط مش فاهم الحيته دى

يعنى الكلام مش موجهه للعالم دى ولا ليكى موجهه لللى بيدافع عن شئ وهو مقرهوش

انتى بقه معندكيش مانع انه يرمز للانبياء ولربنا سبحانه وتعالى

طيب بدل مباح الرمز هنا فى الرواية نبيحه فى السنما والمسرح والرسم
مين قالك ان فى شئ فى الدنيا لايخضع للمعيار الدينى

وسورى يعنى انتى هتفهمى اكتر من شيوخ الازهر

طيب ما تسألى ليه الازهر ساب الروايات بتاعت نجيب محفوظ الادبية اللى فيها بوس واحضان ورفض دى مش معنى دى

انا مش وصى على حد انا بقول راى زى ما انتى بتقولى

انتى خليتى عندى مشكلة ليه هو انا بروح اشتم فى الناس دى وليه بتدخلى الامور فى بعضها

ومين قالك انى كارهه نجيب محفوظ وهو علشان الازهر منعله رواية ابقى كرهه

ولا مكفره ولا مش بحبه

وكويس انك عارفة ان صوتك مش فى الاغلبية

واكيد اى شئ بيمس الدين عمر ما هيحصل على الاغلبية

ولا انا ولا انتى اللى يحدد ده انا وانتى اصغر من كده

فى شيوخ هما اللى بيحددوا ده وعارفين
انتى شايفه الرمز فى رواية على ربنا مفهاش حاجه
انا شايف ان فيها لان الاله شئ اعظم من اننا نرمز ليه باى شئ

كلمة اخيرة
كلنا مع الحرية

بس انتى لو تظنى ان فى مصر ممكن نعيش حرية الغرب اعرفى ان ده مستحيل
لانهم هناك بقوا بلادين
واحنا صعب نكون بلا دين

وانا قريت تعليق عمك

واحب اقوله مش معنى انى ضد صاحب الرسوم المسيئه للرسول

انى ابقى بشجع على قتله

وكذلك اى مبدع

والابداع فى اوروبا بقه فيه اهانة للدين اكيد انت عارفها وصلت لفين

تحياتى

سلام

سارة نجاتى يقول...

تشى وايلد وينج

هذا قول يجتمل التأويل

بس فينك يعنى ؟؟

سارة نجاتى يقول...

احساس لسه حى

تصدق مكنتش عارفة الفرق بين الأزهر و الجهات الأمنية ؟؟ يلا كويس انك نبهتنى

و نصيحة أخوية لما تتعصب اشرب ليمون بقشره , مبهزرش والله بس طبيا بيعتبروه مهدىء للأعصاب , بس ابقى اغسل الليمون كويس عشان القشر ساعات بيبقى مش نظيف

تحياتى يا حسام
منور كالعادة

assafo anaroze يقول...

سيدتي
نحن موجودين في دول لا تهتم بالابداع و المبدعين و لا تناقش الابداعات من منظور مهني كالبناء القصصي و الحبكة و السرد و الشخصيات و كل ما يتعلق بالابداع
و وجود مؤسسات تابعة للدولة تحاول ان تجعل من نفسها الوصي الاساسي على القيم الدينية و الاخلاقية للمجتمع جعل الادب و الابداع يتراجع الى الوراء و جعل البعض ممن هم محسوبين عليهم يخرجون الى النور و يصطادون في الماء العكر
سيدتي
الانظمة هي الاخرى تحاول تقييد الابداع بما يتماشى مع مبادئها و نظامها في تهميش واضح و اقصاء ممنهج للفكر المعارض
وسادرج مثالا اخر لتكفير الشيوخ الوهابيين لابداع رائع هي رواية ( القران المقدس لطيف الحلاج ) الذي يعالج بالنقد الاوضاع المتردية للمجتمع السعودية خصوصا اوضاع المراة
مودتي

احساس لسه حى يقول...

عزيزتى

شوفتى بقه تعليقى مهم ليكى وبيفيدك اد ايه وبينبهك لحاجات غيتاكى

اكيد فرق كبلير بين الازهر والجهات الامنية

الازهر عمره ما هيمنع كتاب ازاى متضربش على قفاك لانه بيتكلم عن حق المواطن

لاكن ممكن يمنع كتاب بيهين الرب او الانبياء

وسؤال اخير

ايه رائيك لو نطبع هنا كتاب ايات شيطانية لسليمان رشدى

ما ده ابداع برضوا

وطبعا لو فتحنا الباب للابداع ده هنشوف اللى بنشوفه فى الغرب

واهانتهم للمسيح قبل سيدنا محمد

وضحت الرؤيا ولا هتروحى تعملى عصير لمون لنفسك ممكن واحد لمون معاكى ليه

تحياتى يا افندم

سلاااام

elsha3er يقول...

سارة هانم اللى طلعالى فى البخت
ماوريش غيرك انا بصى ياستى احنا قلنا تكون يومية عشان نقدر نجمع اكبر عدد

اما بالنسبة للكتابة حتبقى كل مجموعة بتكتب كل اسبوع مرة فا حيبقى فى وقت ان كل رئيس مجموعة يجمع خلال الاسبوع مواضيعه هو واللى معاه

اما عن احمد ماقاليش حاجة مع انى كنت معاة من اسبوع

انا ما بفرضش رأيى والله انا بس بتناقش معاكى بس بوضح وجهة نظر

سلااااااااااااااااااااااااااااااااام

تحياتى


احمد الشاعر

مياسي يقول...

والله يا ساره
أنا حأترك كل اللي حكيتيه وأسأل حالي وأسألك سؤال محيرني جدا:

هم العرب زمان لما كانوا بيكتبوا كتب "جريئة " جدا بمفهومنا الحاضر فكرك كان حد واقفلهم عالدقة والرقصة زي ما بتقول جدتي؟

يعني جد لمّا تقرأي كتاب زي طوق الحمامة لابن رشد-حطي باعتبارك الأخ بيحكي عن الحب ياعيني- بستغرب من كم الجرأة اللي فيه والكتاب عمره ألف سنه!!!

يا حبيبي لو حد قراه هلأ من مؤلف حديث؟ أي علي غير يتعجب عليه!!!

إحنا بالأردن كمان وصلتنا العدوى؛ دائرة المطبوعات السنة حظرت منشورات كتير للأسف؛ غير الرقابة على الكتب اللي بتيجي من بره بالبريد مثلا!!

سرسور عيني؛ لما الناس تقدر تعزف على قيثارتها في أفكارها عن الحياة العادية واليومية بيصير وقتها نحكي عن الابداع وفنونه

الريدر تاع مدونتك مش عارفة مالو؟ منيح اللي خبرتيني أنو "ملخبط هاليومين"

سلام يا سرسوره:)

سارة نجاتى يقول...

مياسى

عندك حق تماما و كتابات الجاحظ كمان

و اشعار كثيرون

لكن تقولى لمين , ما هو لما كتاب الأموى و العباسى يكتبوا يبقى حلال و لما يكتبوه المعاصرين حرام


برده نرجع و نقول ان مفيش اهتمام بكتب التراث أوى مش زى الحاجات اللى بتنشر حديثا

فى النهاية , حنا مش أوصياء على عقول الناس

مين قال اننا افضل عقلا عشان نقول أن ده يصح الناس تشوفه و ده ميصحش

بتعجبنى تعليقاتك يا مياسى

منورة خالص
سلام

مياسي يقول...

تصحيح بس
طوق الحمامه لابن حزم مش لابن رشد:)

الكل منصب حاله رقيب عالكل وقليل اللي بيحاول يفهم التاني شو بيحكي!!

marooned84 يقول...

ma biatasannaloosh :)

ann يقول...

滿...........................