الأحد، 19 أكتوبر 2008

هل ممكن واحدة مش "ليلى" تعيش فى مجتمعنا دون أن تشعر أنها "ليلى"؟

لما سألت نفسى هذا السؤال , افترضت أننى تغلبت على جميع القيود و الموروثات الاجتماعية - بشكل شخصى و ليس جمعى - , و وضعنى هذا أمام سؤال أخر هل سيظل احساسى يوجهنى أتوماتيكيا نحو تفادى الأماكن الشعبية ؟ , و هل سأمارس هوايتى المفضلة فى تأمل وجوه الناس و لا أضطر للسير مسرعة فى خط واحد مستفيم دون أن أتجهم؟ و هل سأطيل النظر فى اتجاه معين أكثر من ثانيتين؟

الممثلة الأمريكية " جولدى هاون" قامت فى بداية حياتها بتأدية دور اعتبرته الكثير من النساء و قتها - فترة الستينيات- تشويه لصورة المرأة و معرقل لدعوة التحرر التى كانت تمضى فيها المرأة الغربية , كان على ما أذكر دور يحصرها فى الأنثى التى لا تقوم بشىء سوى الضحك بصوت مرتفع و الثرثرة لتسلية الناس .

سألوا جولدى عن رأيها فى الهجوم عليها خاصة من الناشطات فى مجالات حقوق المرأة وقتها و اتهامهن لها بأنها ضد نهوض المرأة الأمريكية و تحررها , فقالت بلامبالاة : أنا أشعر من داخلى أنى حرة , لاطالما شعرت بذلك , لذلك لا أمانع أن أقوم بدور الفتاة السطحية أو المثيرة للضحك .

لمست الصدق فى اجابتها , فهى بالفعل لا ترى أن هناك وجود لأى نوع من التمييز أوقيود على المرأة , و هذا ما ينافى الواقع وقتها .

هل من الممكن أن تتصرف فتاة تشعر بالحرية من داخلها , ولم ينجح المجتمع فى نقل لها الاحساس بالدونية , أو بوجود قيود عليها كأنثى على أنها ليست "ليلى" ؟! هل ممكن ألا تتأثر بما ينقل اليها من احساس البدونية أو بالقيود الاجتماعية المختلفة ؟ !

هناك 16 تعليقًا:

~*§¦§ Appy §¦§*~ يقول...

انا انا انا مش حاسس اني ليلى لانى ماشيه بمبدأ برعي المفش ههههههههه
وباخد حقى ومش بيهمنى يا ساره طالما صح ومش بنقاد لمبادئ متخلفه طالما برضى ربنا وبعمل اللى عليا حتى لو بغلط بطلب منه يسامحنى
خليكي برعي زي هههههههههه

محمد الكومي يقول...

و الله يا سارة انا ليا اصحابي بنات كتير مش ليلى خالص

منهم برعي المفش اللي فوقي دي

ههههههههههههههههههههه


لكن اقصد صحابي في الكلية و في الشغل مافيهمش ليلى تقريبا يعني

momken يقول...

انا اعتقد ان مافيش ليلى انهارده

ليلى اخدها راحت مع الى راحوا فى الوبا

واغلب البنات فهمين وعارفين هما عاوزين ايه

وفى بعضهم بيتارجح مابين التسيب والتحرر ليجدن لهن مكاناً وسطاً بينهم

_____
الشىء الغريب ياساره ان اغلب البنات بيعتقدوا ان الراجل ضدد تحرر او حتى ضد تسيب المراءه وده اعتقاد غلط
لان الرجل هيلاقى ضلته المنشوده فى هذا التحرر اوالتسيب لو الراجل زى ما اغلب البنات معتقد هو بس المتحرش والذئب ومش بتنجان ايه
معلش اخر نقطه خارج الموضوع بس انا قصد احلق خارج السرب

تحياتى

سارة نجاتى يقول...

و الله بحاول يا ابى , و كنت بألعب رياضة مفترية مش بتاعت لا ليلى و لا سلوى .
بس بشكل جمعى , ايه النظام ؟؟


نورت المدونة يا محمد , صدقنى فيهم و فيهم , بس هم مش ح يخلوك تحس بده .


ممكن ,

أنت كده بتتكلم عن "هنادى" , ههههههههه.

لكن قصدك ايه بأنهم بأن يجدوا منطقة وسط بين التسيب و التحرر ؟ , أعتقد أن التحرر مفيهوش مشكلة .
هو مع تحرر البنت اللى فى العمارة اللى قصادهم , لكن مش مع تحرر أخته و زوجته , و لذلك يظل هناك شوية "ليلى"

و يا سيدى اتكلم براحتك , هو احنا دافعين فيه حاجة ؟؟

micheal يقول...

لازم ليلي تحاول تتغلب علي موروثات المجتمع بس للاسف ليلي في كثير من الأحيان بتبقي سلبية وتضيع حقوقها بإيديها
أتمني مزيدم من الإيجابية لليلي أنها تحاول تفرض التغيير ع المجتمع بقوتها

~*§¦§ Appy §¦§*~ يقول...

صباح فخري يا حجه هههههههههه الاغنيه بتاعته

Lasto-adri *Blue* يقول...

هى أولا أخيرا يا سارة بتعتمد على الداخل
لو الواحدة محترمة نفسها.. محترمة نفسها مش بمعنى التأدب فقط.. انما إحترام.. تبجيلك.. تقديرك
تقدير نفسك بنفسك .. ساعدتها ممكن تجبر اللى حوليها يعاملوها بالمثل..

هى القوة من الداخل أكبر كتير من الخارج

Zika يقول...

اعتقد ليلي مابقتش موجود بالشكل المبالغ فيه اللي بحسه في ( كلنا ليلي )
لان مشاكل المراه الاجتماعيه مابقتش في عدم وجودها علي الساحه ولكن عدم تاقلمها او تاقلم بعض الرجال معاها
وده هييجي مع الوقت
وبالنسبه لسؤالك
اه ممكن

سارة نجاتى يقول...

و أنا كمان نفسى يصحوا شوية , كأننا فى حالة بنج جماعى , نورتنى يا مايكل

سارة نجاتى يقول...

و لا أعرفه يا أبى , ده انا فكراه سمير الاسكندرانى , واضح أنى ضربت

سارة نجاتى يقول...

متفقة معاكى تماما , بس لما ينكسر فيها احترامها لذاتها و هى صغيرة , عادة ما بتفقده على طول . تحياتى ليكى يا لست أدرى , و على فكرة أنا لا أدرى برده حاجات كتير . ههههه

سارة نجاتى يقول...

كلامك فى الجون يا زيكا , مشكلة تأقلم , دى اللى فعلا أعانى منها و مش لازم تبقى ليلى أكلاشيه واحد , لكن ممكن يكون االتأقلم ده مشكلة عند ليلى برده

غير معرف يقول...

مش عالرفة " صباح فخري" العيب علي ابوكي اللي بيسمع دفورجاك وكورساكوف و زهرة الغسالة و سايب ثقافتكم تسوس، المهم المزيد من الكتابة و بالفصحى و بالأنجليزي كحد سواء، انا شفت ميثاق شرف المدونيين بيقول"حق النقض" وقصدهم النقد يعني مستوى خاص من الأمية
فارجوكي يا سارة اسألي ابوكي ايه حكاية كايرو، وعلي فكرة " صباح فخري من حلب ، والناس لللى اطلقوا علي ابوكي اسمه الدلع م من حلب،و صباح له طرق في غناء القدود الحلبية ويعني دنيا ثانية المهم اقعدوا بلعافية،
عمك وسيدك وتاج راسك
مجدي

سارة نجاتى يقول...

كده يا عمى , ضيعت برستيجى كده .هههه
الصراحة أنا معرفهوش , بس عارفة أغنية "من الشباك " اللى كانت بتقول لى عليها "ابى" .
و كده برده تكسفونا يا شباب التدوين , خليتوا الراجل يفضحنا ,
و نبى ابقى تعالى طل عليا فى المدونة كده على طول , بفرح لما ألاقيك , أما موضوع "كايرو " عارفاه يا حبيبى .

سلملى عليهم كلهم

kiki يقول...

情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品

情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品

情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品

ann يقول...

滿...........................