الجمعة، 24 أكتوبر، 2008

سمعنا رأيك فى النص لما يكون بلغتك مرة

لا أفرط أبدا فى بعض الأشياء مهما بلغت تفاهتها , فأنا مغرمة بالاحتفاظ بالأشياء التى لا فائدة مادية لها , أفسر لنفسى الاحتفاظ بكارت لشخص متوفى , و ميدالية لا أستعملها , و المنشفة الخاصة بى و أنا فى ابتدائى , و غيرهم, بأننى بعد أعوام طويلة - اذا أمدنى الله بالعمر - ستساعدنى على تذكر شخصيات و مواقف معينة قد يصعب على وقتها أن أتذكرها . يعنى الميدالية التى صنعتها بالسكوبى دو , و الذى انتشر جدا و أنا فى المرحلة الاعدادية يذكرنى بالهوس الذى أصابنا جميعا بالسكوبى دو ( شرائط مرنة نشكل منها ميداليات ) , كنت تستطيع أن تجدنا مع السكوبى دو على محطة الترام , أثناء الحصة , فى طريق العودة , و اذا سألت احدانا : بتعملوا ايه ؟ , ترد فى تعالى : بنعمل سكوبى دو . كارت الشخص المتوفى و هو مدرس التاريخ فى الثانوية , احتفظ به لأن صاحبه متوفى , تخيلت أن روحه نظرت فى صندوق القمامة و وجد الكارت الخاص به , و وجدت أننى لو مكانه لحزنت جدا , و هو أيضا يذكرنى بأشياء لا حصر لها , على سبيل المثال , مرة التففت أنا و صديقاتى حول زميلة لنا تشكو من بطء نمو أظافرها , الأمر الذى أغضبها بشدة و قدمنا حلولنا المقترحة لها و ( فكينا ) من الحصة خالص , انفعل المدرس بشدة , لم أراه غاضبا بهذه الطريقة من قبل , و صب غضبه علينا كلنا , و بدأ بى كالعادة . كنت أحتفظ بقائمة مطعم لمدة عامين , و عندما أعدت ترتيب حجرتى تخلصت منها هى و أخواتها لأنه ليس من المعقول أن تفيدنى قائمة بأنواع البيتزا التى كان يقدمها مطعم من سنتين , و أن كان بك داء الجمع مثلى , اطمئن حتى الأن لم تتطور لحالة مرضية . احتفظ بمنشطات ذاكرتى هذه فى صندوق كرتون , أصفيه كل فترة حتى يحتمل ما يضاف اليه , و قالت لى صديقة مرة , لما لا أتخلص من هذا الزحام , و أستبدله بكراسة أو اثنتين أكتب فيهما ما أرغب فى الاحتفاظ به ؟! , أحترم دائما الكتابة كوسيلة للتوثيق , و لكنها تحتاج للجانب المادى أيضا. ملحوظة: لا يوجد نص مترجم عن الأخر , هما تعبير عن أفكارى و لكن كل مرة بطريقة .

هناك 22 تعليقًا:

نيجار يقول...

ساره بجد شرفتيني ونورتيني بزيارتك
وبجد مدونتك عجباني جداً
وبالنسبه للموضوع ده انا بقى الموضوع ده عندي بصوره مرضيه يعني انا بأحتفظ بكل حاجه مهما كانت يعني تذاكر القطار اي ورقه كتبت فيها المجلات اللي بقراها بصي كل حاجه ممكن تتخيليها،
وبرضه تفكيري زيك في الحكايه دي
بجد بوست جميل
وتحياتي ليكي

micheal يقول...

صدقيني الموضوع عادي ومفيهوش حالة مرضية أبدا لانك من الناس اللي الأشياء في حياتهم بتمثل قيمة وده شيء جميل
أنا برضه كده بس في حاجات وحاجات
:)
تحياتي

سارة نجاتى يقول...

نيجار ده أنا اللى أتشرفت .
بس معقولة كمان تذاكر القطر ؟ , ده أنت على كده كراكيبك كتير أوى . لا اغصبى على نفسك و ارمى الحاجات دى بجد , حتلاقيها ضايقتك مع الوقت .

سارة نجاتى يقول...

المشكلة يا مايكل مش بس فى الأشياء و الأماكن كمان , يعنى أنا ممكن يجرى لى حاجة لو عزلت و لا كمان سافرت .
نورتنى يا مايكل

Zika يقول...

انا كان عندي لفتره ( مرض ) الاحتفاظ بالحاجات القديمه بس للاسف
مع الوقت بدات انسي حاجات كتير علي فكره هو مش مرض اوي تقدري تقولي عليه انه حنين الي الماضي
دايما لما تفتحي اوضتي ومكتبي
تلاقي دايما حاجات غريبه
صوره قديمه ليا
ميداليه
كارنيه النادي وده بيعود عصره لحوالي 10 ا 12 سنه
وكارنيه النادي بس للعبه مختلفه
وكارنيه عضوية النادي في نفس الزمن
وصل اول مرتب قبضته في حياتي
اول فيزا كارد طلعتها من جيبي الخاص
حاجات كتيره
بس حاجات حلوه
تحياتي

prince4ever يقول...

مدونتك حلوه يا ساره
انا عندي هوس الاحتفاظ بالحاجات القديمه ده... ارميها في درج مكتبي او في اي حته تبعي و مقفوله..و بعد فتره افتح الدرج بالصدفه مافتكرش ايه الحاجه دي و لا احتفظت بيها ليه
بس بوست جامد
تحياتي

طالب ثانوى يقول...

مدونتك جميلة ياسارة واسلوبك جميل جدا وبالنسبة لحكاية الاشياء دى تعالى بصى على درجى هتلاقى الاقلام الرصاص والكراريس اللى كنت بستخدمها فى ابتدائى :) دة ادمان

elsha3er يقول...

انا على العكس تماما مهمل مهمل مهمل
ما فيش حاجة عندى ليها قيمة مش عارف لية كدة

احمد الشاعر

اجندا حمرا +Heart Beat يقول...

عزيزتي ساره
مش لوحدك اللي بتحبي تحتفظي بأشياءك القديمه انا برضه مؤمنه ان كل حاجه حتي لو كانت صغيره بتفكرنا بموقف و بتعتبر ذكري جميله
ممكن تكون مالهاش قيمه عند بقيه الناس لكن بتمثل قيمه كبيره لينا
اسعدني زياره مدونتك الجميله و بتمني ليكي النجاح دايما
تحياتي ليكي ساره

سارة نجاتى يقول...

يظهر يا زيكا أن نفس الحوار عندك برده , بس تصدق أنا معرفتش أنا فى ناس كتير عندها الموضوع ده الا من خلال التدوينة دى , يعنى أصدقائى و معارفى , نادرا ما تلاقى حد فيهم عنده الحتة دى .

نورتنى يا باشا

سارة نجاتى يقول...

شكرا يا برنس على رأيك , و يظهر فعلا أن المدونين كلهم ناس طقة , و شبه بعض فى شوية حاجات كده .
تحياتى أنا كمان

سارة نجاتى يقول...

يا ابن الايه ؟ , كراسات و أقلام ابتدائى , و أنا الله كنت خايفة على نفسى , بقولكوا ايه ؟ ما تيجوا نحجز كلنا عند دكتور مع بعض و خلاص .

مبسوطة أوى بزيارتك , و ربنا معاك , دول سنتين ما يعلم بيهم الا ربنا.

سارة نجاتى يقول...

أنت شاعر يا عم , يعنى عالم مهملة و مديونة لطوب الأرض . ههههههههه
نورتنى , بس أنا مش سايباك فى موضوع "غاندى" ده , أدينى بقولك أهو .

سارة نجاتى يقول...

أجندة
سعيدة بيكى أوى
فعلا مش لوحدى مهتمة بده , بس ناس معينة و قليلة بتهتم بيه , سيبك من أن معظمنا أراءنا كمدونين متشابهة , و ده سببه احساسنا بأهمية التوثيق , أو القدرة على استدعاء اللحظة , الا مكنش حد فينا فكر يدون يومياتوا , أو أفكاره , و صوره , و مواقفه , ده غير كمان أحداث بتحصل حوالينا.

لكن أنا أعرف ناس بتتصور , و بعد مدة ترمى صورها , يعنى أمى معندهاش و لا صورة ليها و هى صغيرة , لأن اهلها مش حاسين بأهمية ده .

نورتينى يا قمر

elsha3er يقول...

وانا معاكى لا تقنعينى لا قنعك وانا بقى فى قسم تاريخ يعنى حقنعك غصب ديكتاتورى بقى


احمد الشاعر

EmY يقول...

اخيرآ لاقيت زميل ليا في الهوايه العجيبه دي
انا ممكن تلاقي عندي شريط كان معمول فيونكه في هديه جاتلي من 6 سنين و لسه محتفضه بيه او ورده من بوكيه جالي في عيد ميلادي من سنتين
بس حلو انا بحب اخليهم كذكري حلوه
فكرة البوست جميله اوي

تحياتي

البرنامج الأذاعى انت تسال والكمبيوتر يجيب يدعو الجميع يقول...

الأخت الكريمه
تحيه طيبه وبعد
اعجبنا رايك فى مدونة الأخ شمعى اسعد وطريقة عرضه وسعدنا بزيارة مدونتك
ولذلك ندعوك للأشتراك بالراى
فى برنامجنا الأذاعى
وهو اول برنامج عن النت والمدونات المتميزه
نرحب بتعليقاتك فى مدونتنا
وهذ التعليقات تذاع بعد ذلك فى برنامجنا اليومى
الذى يذاع من أذاعة البرنامج العام اى الأذاعه الرئيسيه لمصر
يوميا عدا الجمعه التاسعه وعشر دقائق صباحا
مع تمنياتنا لك بموفور الصحه والسعاده
مدونتنا
http://netonradio.blogspot.com

سارة نجاتى يقول...

فينك يا ايمى من زمان ؟
و الله يا حبيبتى مش زميلة واحدة , احنا ممكنة نعمل "رابطة المحتفظين " ,
و الهدايا و متعلقاتها أكتر حاجة بيبان فيها الموضوع ده .

مبسوطة أنى لقيتك النهاردة

سارة نجاتى يقول...

البرنامج الاذاعى

شكرا على دعوتكم و اهتمامكم بجد , و ح أدخل مدونتكم دلوقتى حالا .
و شكرا على رأيكم فى المدونة
بس بالنسبة لتعليقى عند "شمعى" , فهو من لا متميز و لا حاجة , احنا ح نبدأها تهييس و لا ايه ؟؟ هههههه

تحياتى ليكوا

م/ الحسيني لزومي يقول...

شارك في الحملة الشعبية للقيد بالجداول الانتخابية وادعو غيرك
ضع بنر الحملة علي مدونتك
البنر موجود علي مدونتي

kiki يقول...

情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品

情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品

情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品

ann يقول...

滿...........................